15:21 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ضرورة تكثيف الجهود الدولية الرامية لتجفيف منابع الإرهاب، والتوصل إلى حلول سياسية لأزمات الشرق الأوسط، بما يحافظ على وحدة دول المنطقة وسلامة أراضيها.

    القاهرة — سبوتنيك. وشدد السيسي، خلال استقباله وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس اليوم السبت، على "ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتجفيف منابع الإرهاب وأهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، بما يحافظ على وحدة الدول وسلامة أراضيها ويصون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها. والتحديات الإقليمية والدولية، خاصة مكافحة الإرهاب والتطرف".

    وأكد السيسي، بحسب بيان صادر عن الرئاسة المصرية، على "قوة العلاقات المصرية الأميركية وما تتميز به من طابع استراتيجي"، مشيراً إلى "الاهتمام بتعزيز أوجه التعاون بين الجانبين خاصة على الصعيد العسكري، بما يساهم في تحقيق المصالح المشتركة للبلدين وعلى رأسها مكافحة الإرهاب واستعادة الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط".

    من جانبه أكد ماتيس "حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون مع مصر في مختلف المجالات"، بحسب البيان. وأشار ماتيس إلى "ما تمثله مصر كركيزة أساسية للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط"، مؤكدا دعم بلاده لمصر ووقوفها بجانبها في حربها ضد الإرهاب الذي بات يهدد المنطقة والعالم بأسره.

    وبوقت سابق من اليوم، بحث ماتيس، الذي يزور القاهرة حالياً، مع نظيره المصري الفريق أول صدقي صبحي آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وتنسيق الجهود لمواجهة التحديات المشتركة أهمية تعزيز التعاون العسكري بين البلدين في مواجهة الإرهاب.

    الجدير بالذكر أن مصر تتلقى معونة عسكرية سنوية من الولايات المتحدة قدرها 1.3 مليار دولار أميركي وذلك منذ توقيع اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية عام 1979، على شكل أسلحة ومناورات مشتركة وتدريبات.    

    انظر أيضا:

    ترامب: ليس هناك أي مؤامرة بيني وبين روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر, الإرهاب, لقاء, لقاء السيسي ووزير الدفاع الأمريكي, الرئاسة المصرية, جيمس ماتيس, السيسي, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook