13:02 18 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    الجيش العربي السوري يتقدم في بلدة عثمان شمال درعا

    100 سوري بينهم 40 مسلح ألقوا السلاح في ريف درعا وعادوا لحياتهم الطبيعية

    © Sputnik . Michael Alaeddin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    عاد 100 سوري بينهم 40 مسلح في بلدة شعارة بمنطقة اللجاة في الجنوب السوري إلى حياتهم الطبيعية وقاموا بتسوية أوضاعهم مع السلطات المختصة في إطار المصالحات المحلية المستمرة في درعا جنوب سوريا.

    وأشارت وكالة "سانا" إلى أن "100 شخص من أبناء بلدة شعارة بمنطقة اللجاة بينهم 40 مسلحا سووا أوضاعهم بعد أن سلموا أنفسهم وأسلحتهم للجهات المختصة التي قدمت جميع التسهيلات والإجراءات لهم من أجل عودتهم إلى حضن الوطن وممارسة حياتهم الطبيعية".

    وتم خلال العام الجاري تسوية أوضاع مئات الأشخاص في مناطق متفرقة من ريف درعا ولا سيما في بلدات غباغب والصنمين ومحجة حيث سلم عشرات المسلحين أنفسهم وأسلحتهم للجهات المختصة إيذانا بعودتهم إلى ممارسة حياتهم الطبيعية.

    وكانت كل من الأردن وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية، الشهر الماضي قد اتفقوا على تأسيس منطقة خفض التصعيد المؤقتة في جنوب روسيا.

    وفي بيان رسمي لهم في 11 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي جاء: "اتفقت المملكة الأردنية والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا على تأسيس منطقة خفض التصعيد المؤقتة في جنوب سوريا، ووقع ممثلو الدول الثلاث على مذكرة المبادئ بهذا الشأن في عمان".

    ويأتي الاتفاق كخطوة مهمة ضمن الجهود الثلاثية المشتركة لوقف العنف في سوريا، وإيجاد الظروف الملائمة لحل سياسي مستدام للأزمة السورية.

    انظر أيضا:

    الخارجية الفرنسية: اتفاق مناطق خفض التصعيد في سوريا يطبق بطريقة غير عادلة
    موسكو تبحث مع دمشق فكرة نشر قوات حفظ سلام في مناطق خفض التصعيد في سوريا
    خبير: اتفاق خفض التصعيد في جنوب سوريا يأتي لتثبيت حكم الأسد
    الكلمات الدلالية:
    درعا, أخبار سوريا, تسوية أوضاع مسلحين, الجيش السوري, درعا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik