06:46 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال يحيى رباح، عضو المجلس الاستشاري لحركة "فتح"، أن موضوع القدس يشكل إجماعا لدى الفلسطينيين شعبا وفصائلا، وبالتالي يمكن أن يكون ملف نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة المقدسة رافعة ستوحد الفلسطينيين لمواجهة أية إجراءات غير متوقعة من قبل الإدارة الأمريكية.

    وأوضح رباح في مقابلة في برنامج "بانوراما" على "سبوتنيك"، أنه رغم أن الإدارة الأمريكية لم تحسم بعد موقفها بهذا الخصوص إلا أن "الشعب الفلسطيني مجمع حول أن "توحيد القدس كعاصمة لإسرائيل هو أمر مستحيل، وسيفجر وضعاً غير مسبوق في كل المنطقة".

    وفي موضوع المصالحة أكد القيادي الفلسطيني أن "الاتصالات بين الحركتين متواصلة تحت الرعاية المصرية، لرأب الصدع والخلافات والسجالات الإعلامية التي حصلت مؤخراً، مبشراً بأن المرحلة المقبلة ستشهد خطوات باتجاه التغلب على ما تبقى من خلافات حول ملف المصالحة".

    ورأى ناصر حماد، نائب رئيس مركز الدراسات والتوثيق الاستراتيجي بدوره، أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يشكل اعترافاً من جانب واحد بالقدس كعاصمة لإسرائيل.

    وفي مداخلة عبر نفس الحلقة لفت حماد إلى أن "ترامب وعد الأمريكيين خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة إلى القدس، ما يعتبر مقدمة لصفقة القرن التي يجري الحديث عنها بأشكال مختلفة".

    وأضاف أن "مسألة القدس تشكل مفتاح الحل والربط للصراع داخل منطقة الشرق الأوسط، وأن نقل السفارة الأمريكية سيضع ملف المفاوضات الفلسطينية — الإسرائيلية  في مهب الريح، وسيخرج الولايات المتحدة من إطار الحل السياسي للصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين، ولن يتم اعتبارها وسيطاً نزيهاً في هذا المضمار".

    انظر أيضا:

    أول تحرك مصري تجاه الإعلان الأمريكي المحتمل باعتبار القدس عاصمة إسرائيل
    تحذيرات فلسطينية جادة من تداعيات المساس بمدينة القدس
    الحكومة الفلسطينية تحذر من عواقب أي خطوة أمريكية حول القدس
    أول تعليق رسمي لمنظمة التعاون الإسلامي حول وضع القدس
    عباس يحذر قادة العالم من أي قرار أمريكي بشأن القدس
    الكلمات الدلالية:
    القدس, رباح, حركة فتح, وكالة سبوتنيك, بانوراما, الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل, الإدارة الأمريكية, الشعب الفلسطيني, تسوية الخلافات, السفارة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook