01:17 26 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    مسجد قبة الصخرة، الحرم الشريف، مسجد الأقصى، مدينة القدس القديمة، 7 مارس/ آذار 2017

    إمام المسجد الأقصى: ترامب سيكون بمواجهة ملياري مسلم حول العالم

    © REUTERS / Baz Ratner
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    القدس وتداعيات تصريحات ترامب (2) (68)
    131

    أكد الشيخ يوسف جمعة، إمام وخطيب المسجد الأقصى، أن قرار ترامب سيكون في مواجهة ملياري مسلم حول العالم، فقضية القدس ليست فلسطينية فقط بل هي قضية العالمين العربي والإسلامي.

    وقال جمعة، في اتصال هاتفي مع سبوتنيك، اليوم الأربعاء، إن "ما يدور في وسائل الإعلام حول نية الرئيس الأمريكي نقل سفارته إلى القدس والاعتراف بها كعاصمة لدولة الاحتلال، موقفنا بوضوح بأن مدينة القدس هي جزء لا يتجزأ من فلسطين، وهي خط أحمر بالنسبة للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، لأنه لا قيمة لفلسطين بدون القدس ولا قيمة للقدس بدون المسجد الأقصى المبارك".

    وأضاف يوسف:

    نحن نؤكد أن الرئيس الأمريكي يحاول اللعب بالنار في القضية المركزية بالنسبة للعرب والمسلمين، وعندما يدعي أن القدس عاصمة لإسرائيل ويسير في خطوات لتنفيذ هذا الفكر الذي يسيطر على عقله، فهو بذلك يؤجج الصراع الديني في هذه المنطقة.

    وأشار جمعة، إلى أن إسرائيل قد عرفت موقف الفلسطينيين عامة والمقدسيين بشكل خاص قبل خمسة أشهر، عندما حاولت فرض السيادة "الاحتلالية"، بتركيب الكاميرات الخفية والبوابات الإلكترونية، وقد شاهد العالم كله أمام وسائل الإعلام عشرات الآلاف من الفلسطينيين يقفون عند الأبواب مشكلين دروعاً واعتصموا في المسجد، وفي النهاية استطاعوا إجبار إسرائيل على إزالة البوابات الإلكترونية والكاميرات الخفية، ولذا فإن "محاولة ترامب التغطية على فشله الداخلي في الولايات المتحدة بدعم إسرائيل لكي تقف معه في الداخل الإسرائيلي، ونقول لهم إن جميع مكونات الشعب الفلسطيني تقف في خندق واحد دفاعاً عن القدس ولن تسمح بأي حال من الأحوال بتمرير هذا المخطط، لأن القدس يهون دونها كل غال ونفيس".

    وأكد جمعة، ما قاله شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، في تعليقه على ما قاله ترامب محذراً بأن "الدمار سيطال الغرب قبل الشرق جراء تلك الخطوة لأنها تتعلق بالبقعة الوحيدة على سطح الأرض التي تجمع بها الأنبياء من بداية الخلق إلى آخرهم النبي محمد".

    وحذر جمعة من قرار ترامب، الذي وصفه بـ "الأحمق"، سيؤجج النار وسيخلق صراعات المنطقة في غنى عنها، لو أن هذا الرئيس فكر جلياً في عواقب تلك الخطوة.

    وأوضح جمعة، أن الخيارات المتاحة أمام ترامب بعد تأكيداته المتكررة بأنه سينقل السفارة وسيعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، فإما أنه سيعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل ويرجىء نقل السفارة، أو أنه سيعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وسينفذ قرار نقل السفارة وفي كلتا الحالتين ستنشأ الصراعات. 

    الموضوع:
    القدس وتداعيات تصريحات ترامب (2) (68)

    انظر أيضا:

    السيسي يدعو للتعامل بحذر مع ملف القدس
    المغرب يستدعي ممثلي أمريكا وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا بشأن القدس
    نواب أردنيون يعتصمون أمام سفارة واشنطن رفضا لقرار ترامب المحتمل بشأن القدس
    تريزا ماي: يجب أن تتقاسم إسرائيل وفلسطين مستقبل القدس
    البابا يدعو لاحترام الوضع الراهن في القدس
    روحاني: القدس مكان متعلق بالإسلام والمسلمين والفلسطينيين
    الكلمات الدلالية:
    القدس, أخبار القدس, أخبار العالم العربي, المسجد الأقصى, العالم العربي, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik