04:06 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    230
    تابعنا عبر

    أعلن كبير المفاوضين الفلسطينيين، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، عن قطع الاتصالات مع الإدارة الأمريكية، إلى حين تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن قراره بشأن القدس.

    وقال عريقات في تصريح لقناة "الجزيرة" القطرية، اليوم، الجمعة: "لا حديث مع الإدارة الأمريكية، إلا بعد تراجعها عن قرارها حول القدس".
    وصرح عريقات في وقت سابق من اليوم، إن "أي فلسطيني يجلس مع أي طرف أمريكي حول عملية السلام يكون بمثابة اعتراف بقرار ترامب"، مشيرا إلى أن جميع الخيارات مفتوحة أمام منظمة التحرير الفلسطينية للرد على قرار ترامب.    
    وكان الرئيس ترامب قد أعلن، أول من أمس الأربعاء 6 ديسمبر/ كانون الأول، اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، كما أصدر أوامره لوزارة الخارجية ببدء إجراءات نقل سفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس. 

    انظر أيضا:

    عريقات: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يخلق فوضى دولية
    عريقات: صمت الإدارة الأمريكية أمام الاستيطان الإسرائيلي يعيق عملية "السلام"
    عريقات: الأمن والسلام لن يأتيان عبر الجدران والأجهزة الإلكترونية
    عريقات: الهدف وراء استمرار الممارسات الإسرائيلية والاستيطان تدمير خيار الدولتين
    الكلمات الدلالية:
    نقل السفارة الأمريكية إلى القدس, القدس عاصمة إسرائيل, دونالد ترامب, صائب عريقات, أمريكا, القدس, إسرائيل, فلسطين, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook