10:28 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعرب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، عن ترحيبه بالإجماع الدولي الذي شهدته جلسة مجلس الأمن الدولي التي عقدت مساء اليوم الجمعة لمناقشة القرار الأمريكي اعتبار مدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

    رام الله — سبوتنيك. وشكر الرئيس عباس، الدول التي أكدت رفضها لهذا القرار الأمريكي المخالف لكل قرارات الشرعية الدولية، وللأسس التي قامت عليها عملية السلام باعتبار مدينة القدس إحدى قضايا الوضع النهائي محذرة من تداعياته الخطيرة على المنطقة، وما سيؤدي إليه من زعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

    وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إن الرئيس شدد على أن "هذا الإجماع، على رفض القرار الأمريكي، هو بمثابة رسالة دعم قوية لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في أرضه وعلى رأسها مدينة القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين".

    وأكد الرئيس عباس، على الموقف الفلسطيني الرافض لهذا القرار، وأنه سيواصل جهوده واتصالاته ومساعيه للتصدي لهذا القرار.

    وقال الرئيس حسب وكالة "وفا"

    "نؤكد رفضنا المطلق لما ورد على لسان ممثلة الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن الدولي خلال جلسة الأمن، والتي خالفت فيها موقف الإجماع الدولي الرافض للقرار الأمريكي".

    وأضاف الرئيس "نجدد رفضنا للموقف الأمريكي تجاه مدينة القدس".

    وأكد الرئيس عباس، أن "الولايات المتحدة الأمريكية بهذا الموقف لم تعد مؤهلة لرعاية عملية السلام".

    انظر أيضا:

    أنباء عن إصابة جندي بمواجهات في القدس (فيديو)
    ممثل فلسطين في مجلس الأمن يطالب ترامب بالتراجع عن قراره بشأن القدس (فيديو)
    فرنسا: القدس أرض محتلة
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطين المحتلة, مجلس الأمن الدولي, السلطة الفلسطينية, الإدارة الأمريكية, الحكومة الإسرائيلية, نقل السفارة الأمريكية إلى القدس, اجتماع مجلس الأمن, فلسطين المحتلة, محمود عباس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook