21:38 19 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    الضفة الغربية، القدس، فلسطين، اشتباكات الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية

    بعد "إعلان القدس"...أكاديمي: هذا ما سيفعله ترامب مع السعودية

    © Sputnik . Issam Al-Rimavi
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 101

    قال أيمن عبدالشافي، الأكاديمي المتخصص في العلاقات الدولية، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دخل مرحلة قطع علاقات الولايات المتحدة الأمريكية الودية مع دول العالم، وبدء مرحلة جديدة تكون فيها العلاقات مع الدول قائمة على التهديد ومحاولة السيطرة.

    وأضاف عبدالشافي، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم السبت 9 ديسمبر/ كانون الأول 2017، أن ترامب بشكل مباشر يعرض العلاقات بين بلاده وعدد كبير من الدول العربية والإسلامية إلى الخطر، حتى ولو على المستوى الشعبي، بعد اتخاذه قراراَ بالاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة إسرائيل.

    وتابع "لم يكن أحد يتصور أن يقدم ترامب على هذه الخطوة، خاصة في ظل المساعي العربية والأجنبية في الفترة الأخيرة لاحتواء الأزمات الفلسطينية الداخلية والعمل على تحقيق المصالحة، بالإضافة إلى أزمات أخرى في المنطقة، من بينها الأزمة السياسية في لبنان، والاشتباك السياسي المتصاعد بين السعودية وإيران".

    وأوضح أن ترامب لم يتوقف عند هذه الأزمة الكبرى، بل بدأ على الفور اشتباكاً جديداً مع بعض الدول في حلف الناتو، حيث تحدث خلال خطاب له أمس الجمعة في ولاية فلوريدا، عن أزمة محتملة مع ألمانيا لرغبته في أن تزيد برلين مخصصاتها في حلف الناتو، وألمح إلى احتمالية انسحاب 40 ألف جندي أمريكي من ألمانيا، موجودين هنا لحمايتها، حسب قوله.

    وأكد عبدالشافي، أن الولايات المتحدة الأمريكية توشك على أن تتحول إلى هدف عالمي — بشكل علني وغير علني- بالنسبة لأعدائها، الذين نجح دونالد ترامب في زيادة أعدادهم خلال عام واحد من حكمه، حيث من الممكن أن نشهد مزيد من العمليات الإرهابية ضدها، وربما أعمال مخابراتية منظمة على الأراضي الأمريكية.

    وتوقع أستاذ العلاقات الدولية أن تكون المملكة العربية السعودية المحطة المقبلة لترامب، حيث من المحتمل أن تكون هناك إجراءات داخل الكونجرس الأمريكي، الذي يسيطر عليه الجمهوريون ضد المملكة، من بينها تقديم مشروعات قوانين مماثلة لقانون "جاستا"، يمكن من خلالها الحصول على إدانات داخلية.

    وأردف

    "الولايات المتحدة الأمريكية يحكمها في الوقت الحالي رجل أعمال كبير، وهدفه الأساسي هو تعويض واستعادة كافة الأموال التي دفعتها بلاده في حروبها الخارجية وتمويلاتها للتنظيمات الإرهابية خلال السنوات الماضية، وبالتالي لن يوفر أي جهد في العمل على جلب الأموال من مختلف الجهات، ومن بينها بالطبع السعودية، التي تورط بعض مواطنيها في عمليات إرهابية ضد أمريكيين".

    انظر أيضا:

    قيادي من "فتح": ترامب منح إسرائيل "رخصة القتل"
    مستشارة ترامب "المصرية" تغادر البيت الأبيض بعد يومين من إعلان القدس عاصمة لإسرائيل
    ترامب: "اركعناهم وانتصارنا"
    ترامب يكشف سبب "دخول" روسيا وإيران إلى سوريا
    بالفيديو...صلاة الجمعة أمام البيت الأبيض احتجاجا على قرار ترامب بشأن القدس
    بالفيديو...نائب في الكنيست الإسرائيلي: ترامب وجه صفعة لكل العرب
    ترامب يعلن حالة الطوارئ الاتحادية في كاليفورنيا
    بعد يوم واحد...اكتشف كيف خدع ترامب الإسرائيليين
    الكلمات الدلالية:
    اخر اخبار القدس, آخر أخبار القدس الان, أخبار إسرائيل, أخبار القدس, أخبار فلسطين, يوم الغضب, القدس عاصمة لإسرائيل, العلاقات السعودية الأمريكية, البيت الأبيض, دونالد ترامب, فلسطين, القدس, إسرائيل, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik