16:58 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    145
    تابعنا عبر

    تعاقبت صور العديد من الملوك على العملة السعودية، ولكن بقي مسجد قبة الصخرة لأجيال عديدة، في إشارة من المملكة إلى أن قضية القدس والمسجد الأقصى من أولويات سياستها الخارجية.

    وبقاء صورة مسجد قبة الصخرة على العملة الورقية السعودية رغم تعاقب العديد من الملوك، يدل على أن القدس من أولويات الحكام الذي وصلوا إلى السلطة على مر العصور، وفق صحيفة "صدى " الإلكترونية.

    وأكد الخبراء على أن وجود المسجد على العملة يساعد الشباب السعودي على فهم محورية قضية فلسطين في توجه الحكام، ويذكر بأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

    وفي سياق متص، بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالهاتف تطورات الأحداث في المنطقة، بعد قرار ترامب الاعتراف رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

    كان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد اعترف، يوم الأربعاء الماضي، بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولاقى هذا القرار إدانات عربية ودولية عديدة حيث اٌعتبر تقويضا لعملية السلام، بينما اعتبره رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو قرارا تاريخيا.

    الكلمات الدلالية:
    مسجد قبة الصخرة, المسجد الأقصي, الريال السعودي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook