15:27 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أوضح وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، أمس الأحد، أن تنظيم "داعش" في سوريا والعراق دعا عناصره إلى الهجرة نحو ليبيا ومنطقة الساحل والصحراء بشكل أصبح يمثل خطرا على منطقة شمال أفريقيا.

    وذكرت صحيفة "الشروق" أن مساهل أكد في افتتاح اجتماع حول مكافحة الإرهاب بأفريقيا يعقد في وهران "إن تراجع الإرھاب عسكریا في سوریا والعراق جعله یأخذ منحى آخر ویطرح تحدیات وتھدیدات وقیودا أمنیة جدیدة".

    وحسب مساهل: "ھناك خطر عودة متوقعة لعدد من المقاتلین الإرھابیین الأجانب الأفارقة إلى بلدانھم الأصلیة أو إلى الأراضي الأفریقیة، حیث یعملون على الاستقرار بھا ومتابعة أھدافھم الإرھابیة. ودعا "داعش" عناصره  إلى العودة إلى لیبیا، والساحل، ومنطقة الساحل والصحراء ككل. ووفقا لتقاریر صحفیة، فإنه قد تم تسجیل تحركات مقاتلین أجانب في ھذا الاتجاه"، بحسب "الشروق".

    وأكد وزير الخارجية  أن "حصول الجماعات الإرھابیة على موارد مالیة كبیرة في بیئة اجتماعیة واقتصادیة تتسم بارتفاع مستویات الفقر في أوساط السكان. ومن العوامل التي تساعد على تمویل الإرھاب، تطور العلاقة بین الجریمة المنظمة العابرة للحدود بكل أشكالھا مع الإرھاب، ونقاط الضعف الاقتصادیة والاجتماعیة والمؤسسیة التي تؤثر على العدید من البلدان في منطقة الساحل والصحراء".

    ووفق الوزير الجزائري تقوم الجماعات الإرھابیة الناشطة في المنطقة  بإعادة تنظیم نفسھا، وتجمیع مواردھا، وھي تستعد لتجنید ھؤلاء الوافدین الجدد، الذین یتمتعون بتدریب إیدیولوجي وعسكري، و قدرة عالیة على استغلال شبكة الإنترنت والشبكات الاجتماعیة".

    انظر أيضا:

    الجزائر تقتحم عالم الفضاء بإطلاق أول قمر صناعي
    خبير جزائري: في حال ذهبت المنطقة إلى مواجهة إسرائيل الجزائر ستكون حاضرة بقوة
    الجزائر تتبنى أول إجراء عربي رسمي ردا على قرار ترامب تجاه القدس
    "لعبة الموت" الإلكترونية تحصد حالة الانتحار الثانية في الجزائر
    الجزائر ترفض استقبال جنود "المارينز" لتأمين السفارة الأمريكية
    الجزائر تدين الهجوم الدامي على مسجد "الروضة" بشمال سيناء
    الكلمات الدلالية:
    شمال إفريقيا, عبد القادر مساهل, الحكومة الجزائرية, أخبار الحرب على الإرهاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook