05:50 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن مستشار وزير الإعلام السوري، علي أحمد، اليوم الإثنين، أن انسحاب القوات الروسية من سوريا لا يعني التوقف الكامل عن المواجهة المشتركة للإرهاب، وبعد انهيار "داعش" يجب أن تعالج مسألة "جبهة النصرة".

    دمشق — سبوتنيك. وقال أحمد، لوكالة "سبوتنيك": "بالنسبة لجبهة النصرة ستواصل المحادثات بين الجانبين السوري والروسي من أجل ضرب كل هذا الإرهاب، نحن تعاونا حتى بداية العمليات المشتركة وسنواصل التعاون بعدها، هذه التفاصيل تخص العسكريين".
    وأكد مستشار وزير الإعلام السوري والمحلل السياسي، أن بعض الدول حاربت الإرهاب بالأقوال فقط وحقيقة "هم كانوا يديرونهم" موضحا أن "روسيا برهنت أنها تتعامل مع مواجهة الإرهاب بجدية وتستطيع فعل الكثير في هذا الصدد".
    وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي وصل إلى قاعدة حميميم الجوية في سوريا، أصدر في وقت سابق اليوم الإثنين، أمرا ببدء سحب القوات الروسية من سوريا.

    انظر أيضا:

    خبير عسكري: مهمة القوات الروسية في سوريا لم تنته وقرار سحبها سياسي
    الكرملين يكشف مواعيد سحب القوات الروسية من سوريا
    الخارجية الألمانية ترفض التعليق على الأنباء المتعلقة بسحب القوات الروسية من سوريا
    الكلمات الدلالية:
    جبهة النصرة, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook