05:12 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    ردود فعل حول العالم بشأن إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل (74)
    0 01
    تابعنا عبر

    قال الأمين العام لاتحاد القوى السورية الدكتور فجر زيدان، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أضاع عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لذلك بدأ حلفاؤه ينقلبون عليه بشكل كامل، وهو ما اتضح من الموقف التركي الأخير، بإعلان الرئيس رجب طيب أردوغان مساء أمس الأربعاء، أن أمريكا لا تصلح راعياً للسلام بعد الآن.

    وأضاف السياسي السوري، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس 14 ديسمبر/ كانون الأول 2017، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يضع في حسبانه أنه قد يواجه أي رد فعل من جانب الدول العربية والإسلامية، وأيضا رعاة المقدسات المسيحية على قراره، بل كان كل ما يفكر فيه أنه يجب أن يكون "أكثر شجاعة" من رؤساء أمريكا السابقين.

    وتابع "كيف لم يجد رئيس أمريكا من ينصحه بأن يؤجل هذه الخطوة التي قد تتسبب بخسائر للولايات المتحدة على المدى الطويل؟ وكيف لم يسمع الرجل لأي آراء قبل أن يخرج على الملأ ليلقي خطابه الأسود علناً؟ لا يمكن ألا يكون هناك من نصحه، ولكن المؤكد أنه تجاهل كل من تحدث برأي يخالفه، فهو يريد أن يكون بطلاً".

    وأوضح السياسي السوري، أن بلاده – سوريا- تدفع في الوقت الحالي ثمن دعمها للقضية الفلسطينية طوال السنوات الماضية، سواء قبل الحرب أو بعدها وحتى الأن، وإسرائيل ما زالت تتدخل في الأراضي السورية وتوجه ضربات، وكل ذلك نتيجة طبيعية لدعم الدولة السورية لحق الفلسطينيين في دولتهم المستقلة.

    ولفت الأمين العام لاتحاد القوى السورية إلى أن ترامب استعدى العالم كله ضد بلاده، التي يرفض أكثر من نصف العالم ممارساتها في الأساس، وبالتالي لم يعد أحد ينظر إليه إلا باعتباره "بلفور" الثاني، الذي يمنح ما لا يملك لمن لا يستحق، فرؤساء الولايات المتحدة السابقين، رغم كل جرائمهم في العالم العربي، إلا أن أكثرهم جرأة لم يكن ليفكر في الاقتراب من القدس.

    وأردف "ترامب أجرم في حق الشعب الفلسطيني، متجاهلاً ومتناسياً أن التاريخ لن يرحمه، سواء التاريخ المكتوب هنا أو المكتوب هناك، فهم يعرفون كيف يؤرخون بشكل صحيح أيضاً، ولكن عليه أن ينتظر رد فعل غير عادي من الجميع، فالعداوات الأن انتقلت من المستوى الشعبي إلى المستوى القيادي، وأصبح أعداؤه هم زملاء له".

    وكان ترامب، أعلن الأربعاء الماضي 6 ديسمبر/ كانون الأول، اعتراف بلاده رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، وهو ما أثار موجة كبيرة من الغضب على المستويين العربي والإسلامي.

    ودعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مساء أمس، إلى التشاور بشأن وسيط جديد لمباحثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد أن فقدت واشنطن قدرتها على التوسط.

    وقال أردوغان في مؤتمر صحفي، في ختام قمة دول التعاون الإسلامي، المنعقدة في إسطنبول، "أدعو للتشاور بشأن وسيط جديد لمباحثات السلام بعد أن فقدت واشنطن أهليتها"، مضيفا أن الولايات المتّحدة "أصبحت منحازة وبذلك فقدت صفتها كوسيط في مباحثات السلام وبذلك انتهى دور الوساطة، يجب أن نتباحث من يكون الوسيط القادم".

    الموضوع:
    ردود فعل حول العالم بشأن إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل (74)

    انظر أيضا:

    "آفاز" تطلق حملة لمطالبة القادة العرب باتخاذ موقف ضد "ترامب"
    صحيفة أمريكية: ترامب لا يستحق تنظيف مرحاض أوباما أو مسح حذاء بوش
    أستاذ قانون دولي يقترح مقاضاة ترامب في أمريكا بعد قرار القدس
    بوغدانوف يبحث مع عباس تصريحات ترامب حول القدس
    ابن ترامب الأكبر يدلي بشهادته أمام لجنة مجلس الشيوخ بشأن تدخل روسيا
    تظاهر الآلاف في مالي احتجاجا على قرار ترامب بشأن القدس
    الكلمات الدلالية:
    سياسي, إٍسرائيل, ترامب, أمريكا, القدس, العالم, فلسطين, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook