19:31 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" بالعثور على جثة رئيس بلدية مدينة مصراتة، ثالث أكبر مدينة في ليبيا، دون معرفة الجهة المسؤولة عن قتله.

    ونقلت الهيئة عن مصادر قولها إن بعض الأشخاص طاردوا السيارة التي كان يستقلها محمد إشتيوي بعد مغادرتها المطار، إثر عودته من رحلة رسمية إلى تركيا، مع أعضاء آخرين من مجلس بلدية مصراتة، الذي انتخب في 2014 لفترة أربعة أعوام.

    ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر في مستشفى مصراتة قوله إن المستشفى تسلم الجثة وكان بها جروح سببتها طلقات نارية، وأصيب في الحادثة شقيقه الذي كان معه في السيارة.

    واستنكر مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، على موقع تويتر القتل، وعبر عن "الحزن العميق" لهذه الأنباء.

    وما زالت ليبيا تعاني من عنف واضطرابات سياسية لسنوات، ولكن كان ينظر إلى مدينة مصراتة — التي يقطنها حوالي 400 ألف نسمة — باعتبارها من أكثر المدن الليبية أمنا نسبيا.

    وقد أدت مليشياتها القوية دورا كبيرا في طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة سرت الساحلية العام الماضي.

    انظر أيضا:

    الجزائر تساعد ليبيا في تنظيم الانتخابات
    ليبيا تنقذ 250 مهاجرا غير شرعي
    حقيقة ترشح سيف الإسلام القذافي لرئاسة ليبيا 2018
    المبعوث الأممي إلى ليبيا: مفوضية الانتخابات تحاول إيجاد الظروف الأمنية المناسبة للانتخابات
    مصر: توقيت اجتماع "جوار ليبيا" بالغ الحساسية
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, مصراتة, غسان سلامة, محمد اشتيوي, بلدية مصراتة, أخبار مصر الآن, سيارة, أخبار ليبيا اليوم, الازمة الليبية, أخبار اتفاق الصخيرات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook