Widgets Magazine
23:11 15 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    معركة تحرير الحويجة، القوات العراقية، الجيش العراقي، الحشد الشعبي، العراق 4 أكتوبر/ تشرين الأول 2017

    ثلث مساحة العراق بحاجة إلى إعمار ما دمره "داعش"

    © AFP 2019 / Ahmad al-Rubaye
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    طالب رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، حميد الهايس، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، يوم السبت 19 ديسمبر/ كانون الأول، الحكومة العراقية، بالإسراع بإعادة العائلات النازحة، وإعمار المحافظة ومدنها المنكوبة إثر الإرهاب.

    سبوتنيك. وأوضح الهايس، قائلا:

    "نتمنى الإسراع بعودة العائلات النازحة، لاسيما من أقضية غرب الأنبار، غرب العراق، القائم، وعنة، وراوة، لأن وضعها مأساوي ولا يحتمل بقاؤها في الخيم، وأعدادها بالآلاف".

    وأضاف الهايس، مثلما تعرفين، أن الكثير من مدن الأنبار، خصوصا مركزها الرمادي دمرت بالكامل، وفيها مناطق منكوبة بسبب سيطرة "داعش" الإرهابي عليها في وقت سابق، وندعو الحكومة والدول إلى الالتفات للمحافظة لأعمارها.

    وبشأن مصير عمل الشركة الأمريكية التي أحيل إليها عقد إعادة تأهيل وتأمين الطريق السريع الدولي الممتد من الرمادي، وصولا إلى الرطبة، ومنفذ طريبيل الحدودي مع الأردن، اعتبر رئيس مجلس إنقاذ محافظة الأنبار، أن هذه الشركة مجرد دعاية في الإعلام فقط، كونها لم تنجز أي شيء على أرض الواقع، سوى القوات الأمنية منتشرة على هذه الطريق.

    الجدير بالذكر، أن القوات العراقية، تمكنت من تحرير كامل مدن الأنبار، وصحاريها الحدودية مع دول سوريا والأردن، والسعودية، من سيطرة ومخابئ ومخلفات "داعش" الإرهابي بعدما كانت يسيطر على مساحات واسعة منها منذ مطلع عام 2014.

    وتعتبر الأنبار، التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق غربا، من المحافظات الغنية بالثروات المعدنية والتبادل التجاري، والغاز، وشهدت على مدى سنوات ماضية أذى لحق بها وبأبنائها إثر الإرهاب الذي ظهر بعد عام 2003 بسقوط النظام السابق وانعدام الأمن وعدم مسك الحدود.

    وبدأت الحياة بالعودة مرة أخرى إلى الأنبار التي يعرف عن ساكنيها بالكرم لدرجة أنه لا يوجد فيها فندق سياحي واحد، كون من يزورها مرحب به في مضايف الشيوخ وبيوتهم التي توفر أشهى وألذ الآكلات.

    انظر أيضا:

    العثور على 13 امرأة و28 طفلا روسيا في العراق
    محتجون أكراد يحرقون مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في شمال العراق
    العراق يلجأ لطريقة استثنائية من أجل حماية خطوط النفط
    هل سيكون العراق مصدر لتخفيف توترات الشرق الأوسط؟
    الكلمات الدلالية:
    الخيم, الإعلام, طريق, حدود, شركة, تحرير, إرهاب, تنظيم داعش, القوات العراقية, الهايس, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik