12:15 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رفرف علم الجمهورية العربية السورية، أمس، فوق مؤسسات الدولة في أحياء سيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية في مدينة حلب، في حين كانت وحدات الجيش السوري تنصب العلم فوق النقاط التي تقدمت إليها على حساب "جبهة النصرة" الإرهابية في أرياف حماة وإدلب وريف العاصمة الجنوبي الغربي.

    وقالت صحيفة "الوطن" السورية في عددها اليوم: جاء رفع العلم في أحياء بستان الباشا والهلك وبعيدين والشيخ مقصود والشيخ خضر بعد تفاهم بين السلطات و"وحدات الحماية"، ينص أحد بنوده على إعادة تفعيل جميع مؤسسات الدولة غير المدمرة ومنها المدارس التي تدرس منهاج وزارة التربية، وإدارتها من قبل موظفي الدولة، على أن يرفع العلم السوري الرسمي فوقها وفي مناطق محددة مرتفعة جرى الاتفاق عليها وفوق سوار طويلة ترتفع عن نظيرتها التي تحمل أعلام الوحدات الكردية.

    وعلمت الصحيفة من مصدر خاص أن "وحدات الحماية" وافقت على تنفيذ بنود اتفاق "التفاهم والتعاون" إثر سلسلة اجتماعات مشتركة، بعد عام كامل من سيطرتها على تلك الأحياء بالتوازي مع تطهير الجيش العربي السوري شرقي المدينة.

    وروى شهود عيان لـ"الوطن" في الأحياء التي رفع فيها العلم، أنهم شاهدوا العلم السوري يرفرف فوق الأبنية العالية في هذه الأحياء ولأول مرة منذ عام، ولم يصدر أي تصريح بخصوص ذلك.

    ويأتي رفع العلم قبيل احتفال رسمي تشهده حلب غدا بمناسبة مرور عام على تطهير الأحياء الشرقية من المدينة بشكل كامل من المجموعات الإرهابية وتستمر فعاليات الاحتفال عدة أيام.

    وذكرت الصحيفة السورية أن رفع العلم السوري لم يقتصر على أحياء حلب، إذ امتد إلى ريف إدلب الجنوبي حيث استعادت الوحدات المشتركة من الجيش والقوات الرديفة قرية تل الأغر من "النصرة".

    انظر أيضا:

    في ذكرى تحرير حلب... اللواء عباس: روسيا تهزم الهيمنة الأمريكية
    مدافع "هاوتزر" السوفيتية تدك معاقل الإرهابيين في حلب (فيديو)
    ثلاثة جرحى في قصف إرهابي استهدف مدرسة ثانوية في حلب
    الجيش السوري يتقدم ويقضي على 22 مقاتلا من "جبهة النصرة" في ريف حلب
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, حلب, وحدات حماية الشعب الكردية, رفع العلم السوري, أخبار الأمن في سوريا, الجيش السوري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook