10:33 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قررت "حركة التغيير" و"الجماعة الإسلامية" الانسحاب من حكومة إقليم كردستان، وذلك احتجاجا على إهمال مطالب الحزبين لإجراء إصلاحات وتشكيل حكومة إنقاذ وطني.

    وقال مصدر كردي لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الأربعاء 20 ديسمبر/كانون الأول: "بعد إهمال مطالب الحزبين لإجراء إصلاحات وتشكيل حكومة إنقاذ وطني من قبل الحزبين، وبعيد مظاهرات الأمس قررت حركة التغيير والجماعة الإسلامية، اليوم، الانسحاب من الحكومة، علما أن لديهما خمس وزارات ووزارتين بلا وزارة أي سبع".

    كما أعلنت حركة التغيير تعليق اتفاقيتها مع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، مؤكدة استقالة يوسف محمد رئيس برلمان إقليم كردستان العراق من منصبه.

    وتشهد غالبية مدن إقليم كردستان منذ الاثنين الماضي، تظاهرات حاشدة للمطالبة بتحسين المعيشة وصرف رواتبهم المتأخرة منذ أشهر، وأعلنت حركتا التغيير والجماعة الإسلامية الكردستانية دعمهما لمطالب المتظاهرين.

    وتطور الأمر إلى قيام المتظاهرين بحرق مقرات الأحزاب الرئيسية الخمسة في كردستان في مقدمتها الحزب الديمقراطي، والاتحاد الوطني، في محافظة السليمانية، شمالي العراق.

    انظر أيضا:

    مقتل 4 وإصابة العشرات باشتباكات في محافظة السليمانية بالعراق
    متظاهرون يحرقون مقرات الأحزاب الكردستانية الرئيسية في السليمانية
    العبادي: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام الاعتداء على أي مواطن في إقليم كردستان
    حكومة إقليم كردستان: التظاهر حق شرعي للمواطنين
    الكلمات الدلالية:
    الجماعة الإسلامية, حزب الاتحاد الوطني الكردستاني, حكومة إقليم كردستان, حركة التغيير, برلمان كردستان, أربيل, كردستان, العراق, حكومة إقليم كردستان, الحكومة العراقية, يوسف محمد, أربيل, كردستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook