08:59 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال عضو المجلس الأعلى للدولة الليبية، موسى فرج، أن محاولة تعيين محافظ جديد للبنك المركزي الليبي، من قبل مجلس النواب في طبرق، يعتبر مخالفة صريحة للاتفاق السياسي، مشيراً إلى أن هذه الخطوة أحادية تزيد من استمرار معاناة المواطن الليبي.

    وأكد فرج لوكالة "سبوتنيك" أن "تعيين محافظ جديد للبنك المركزي الليبي من قبل مجلس النواب الليبي في طبرق، مخالفة صريحة لما نصت عليه المادة 15 من الاتفاق السياسي من خلال قرار أحادي، يعتبر خرقًا للاتفاق السياسي"، مضيفاً أن "ما قام به مجلس النواب من عدم التزامه بالاتفاق السياسي هو إجراء لا يزيد الوضع إلا تأزما وتعقيدا واستمرار لمعاناة المواطن".

    وتابع عضو المجلس الأعلى للدولة أن "المجلس الأعلى يجدد استعداده للمباشرة في تنفيذ المادة 15 من الاتفاق السياسي، المتعلقة بالمناصب السيادية التي يلزم التوافق حولها بين مجلس النواب والمجلس الاعلى للدولة".

    ولفت في ختام حديثه إلى أن "المرحلة التي تمر بها البلاد لا يمكن تجاوزها إلا بالتوافق الوطني، ولا تحتمل محاولات الانفراد بالقرار السياسي والأمني والاقتصادي"، داعيًا مجلس النواب إلى "تغليب المصلحة الوطنية العليا والابتعاد عن كل ما من شأنه أن يزيد من التشظي والانقسام".

    انظر أيضا:

    مجلس النواب الليبي ينتخب محمد عبد السلام الشكري محافظا لمصرف ليبيا المركزي
    استمرار ضخ الغاز الطبيعي من ليبيا إلى إيطاليا
    ليبيا توقف صادرات الغاز إلى إيطاليا
    ماذا ينتظر ليبيا بعد إعلان حفتر نهاية اتفاق الصخيرات؟
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، موسى فرج, المجلس الأعلى للدولة الليبي, تعيين محافظ للبنك المركزي الليبي, البنك المركزي الليبي, أخبار ليبيا, أخبار أزمة ليبيا, أخبار اتفاق الصخيرات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook