13:11 23 مايو/ أيار 2018
مباشر
    الشرطة السعودية

    الداخلية السعودية: نواجه مجموعة إرهابية منظمة ولها علاقات مع إيران

    © AFP 2018 / MOHAMMED AL-SHAIKH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    أكدت وزارة الداخلية السعودية أن المملكة تواجه مجموعات إرهابية لها علاقات مع إيران.

    وقال المتحدث باسم الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين 25 ديسمبر/كانون الأول: "الدول الراعية للإرهاب لا تترك أدلة على تورطها، وهم يشكلون جماعات تتولى كافة مهام الإرهاب نيابة عن تلك الدول، وهذا ما نجده في جماعة الحوثي في اليمن وحزب الله اللبناني".

    وأضاف: "تمكنا من طرد العناصر الإرهابية من حي المسورة في العوامية بمحافظة القطيف".

    وحول قتل الجيراني في القطيف، أكد التركي "مقتل المطلوب الأمني سلمان الفرج أحد خاطفي الجيراني، واعتقال اخيه غير الشقيق"، مشيراً إلى أن المملكة توفر كافة الموارد اللازمة للأجهزة الأمنية من أجل ممارسة مهامها في تعقب الإرهابيين.

    وكانت الداخلية السعودية كشفت رسمياً، صباح اليوم الاثنين، عن هوية المتهمين بخطف وقتل القاضي، الشيخ محمد الجيراني، في يناير/كانون الأول من العام الماضي، في بلدة العوامية بمحافظة القطيف، بشرق البلاد، وأعلنت العثور على جثة الجيراني، خلال عملية أمنية قتل فيها شرطي سعودي.

    وبحسب بيان الداخلية فإنه "وردت معلومات أكدت إقدام من قاموا باختطافه على قتله وإخفاء جثته في منطقة مزارع مهجورة تسمى الصالحية، وتورط المواطن زكي محمد سلمان الفرج وأخيه غير الشقيق المطلوب أمنياً سلمان بن علي سلمان الفرج، مع تلك العناصر في هذه الجريمة".

    وأضاف البيان: "على ضوء هذه المعطيات وما رصدته المتابعة عن تردد المطلوب سلمان الفرج بشكل متخف على منزله ببلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف باشرت الجهات الأمنية إجراءاتها الميدانية"، مشيراً إلى القبض على المواطن زكي الفرج، ومقاومة المطلوب سلمان الفرج لرجال الأمن، وإطلاقه النار تجاههم، ما أدى إلى مقتل الرقيب خالد محمد الصامطي، وتم الرد على مصدر النيران وقتل سلمان الفرج.

    وأوضح بيان الداخلية أن عمليات البحث أدت إلى تحديد مكان جثة الجيراني، حيث قامت الجهات المختصة باستخراجها وهي بحالة متحللة، وأكدت الفحوص الطبية والمعملية للجثة وللحمض النووي أنها تعود إلى الشيخ الجيراني، وأظهرت عمليات فحص الجثة وجود إصابة بطلق ناري تعرض لها المغدور في منطقة الصدر.

    وكان الشيخ الجيراني خطف من أمام منزله، في ديسمبر/كانون الأول 2016، وأعلنت السلطات السعودية، وقتها توقيف ثلاثة من المشتبه بهم.

    انظر أيضا:

    الداخلية السعودية: القبض على 3 ممن شاركوا في اختطاف قاضي بالقطيف
    مقتل جندي سعودي في إطلاق نار بمحافظة القطيف شرق المملكة
    السلطات السعودية تهدم حيا سكنيا في القطيف
    انقسام على "تويتر" حول تدمير بلدة "العوامية" في السعودية
    الكلمات الدلالية:
    مقتل الشيخ محمد الجيراني, محمد الجيراني, وزارة الداخلية السعودية, أحداث العوامية, أخبار العوامية, إيران, السعودية, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, العلاقات الإيرانية السعودية, أزمة السعودية, الديوان الملكي السعودي, الشرطة السعودية, وزارة الداخلية السعودية, محمد الجيراني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik