09:42 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الخارجية المصري سامح شكري عن قلق بلاده تجاه تعطل إصدار التقارير الخاصة بالمسار الفني لبناء سد النهضة الإثيوبي

    القاهرة- سبوتنيك. وقال بيان صادر عن الخارجية المصرية، اليوم الثلاثاء 26 ديسمبر/ كانون الأول، إن شكري "أعرب عن قلق مصر البالغ من التعثر الذي يواجه المسار الفني المتمثل في أعمال اللجنة الفنية الثلاثية"، وذلك خلال لقائه مع نظيره الإثيوبي ورقينه جبيو.
    وأشار شكري إلى أن "استمرار حالة عجز اللجنة عن التوصل لاتفاق حول التقرير الاستهلالي المُعد من جانب المكتب الاستشاري، من شأنه تعطيل بشكل مقلق استكمال الدراسات المطلوبة عن تأثير السد على دولتي المصب".
    وشدد شكري على "حساسية أمن مصر المائي، ومن ثم فإن الأمر لا يمكن الاعتماد فيه على الوعود وإظهار النوايا الحسنة فقط".
    وطالب شكري بالتزام الدول الثلاث بتنفيذ اتفاق إعلان المبادئ، لاسيما فيما يتعلق بالاعتماد على الدراسات كأساس ومرجعية للملء الأول للسد وأسلوب تشغيله السنوي".
    ودعا وزير الخارجية المصري لوجود طرف ثالث له رأي محايد وفاصل يشارك في أعمال اللجنة الفنية الثلاثية يتمثل في البنك الدولي".
    ومن جانبه أكد جبيو على "التزام بلاده بالاتفاق الإطاري لإعلان المبادئ، وأن بلاده حريصة على نجاح المفاوضات والتعاون بين الدول الثلاث"، مشيرا إلى أن "إثيوبيا لا تسعى للإضرار بمصالح مصر المائية".
    كما وعد الجانب الإثيوبي بـ"دراسة المقترح المصري بوجود طرف ثالث باللجنة الفنية والرد في أقرب فرصة".
    وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة، على حصتها السنوية من مياه النيل 55.5 مليار متر مكعب، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن سد النهضة، سيمثل نفعاً لها خاصة في مجال توليد الطاقة، وأنه لن يمثل ضررا على دولتي المصب.

    انظر أيضا:

    بالفيديو... مضيفات الطيران يثرن جدلا كبيرا في مصر
    مصر... خبراء يطالبون بدعم قطاع السياحة قبل عودة السائحين الروس
    لافروف: روسيا لا تخطط لنقل قواتها على أساس دائم من قاعدة "حميميم" إلى مصر
    رسالة بأن مصر أرض التسامح... تحويل قصر أميرة من الأسرة العلوية إلى متحف للأديان
    مصر: مقتل 9 عناصر إرهابية في مداهمة أمنية شمال القاهرة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, الخارجية المصرية, سامح شكري, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook