11:12 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعاني الحكومة الإسرائيلية من أزمة كبيرة لعدم إدراجها خططتها بشأن القدس ضمن ميزانية عام 2018، والتي تسعى خلالها إسرائيل لتطويق القدس بالكاميرات والبوابات الإلكترونية.

    ووفقا لما نشره موقع "والا" الإسرائيلي، قرر مجلس الوزاراء الإسرائلي رصد ما يقرب من 100 مليون شيكل، لصالح الخطة الأمنية التي ينوي تنفيذها في القدس عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلانها عاصمة لإسرائيل.

    وتحتوي الخطة على توفير ونشر أجهزة ومعدات أمنية ومضاعفة عدد رجال الأمن ومراكز الشرطة في محيط المسجد الأقصى وعلى بواباته وفي شوارع المدينة.

    وأوضحت الشرطة الإسرائيلية أنها قامت بتوفير الموظفين ووضعت خطة منظمة لتنفيذ القرار، إلا أن التنفيذ يحتاج لتمويل مالي كبير، ومن دونه سيكون من الصعب تنفيذها.

    وعلى جانب أخر أعلنت وزارة المالية أنه سيتم مناقشة مسألة إدراج تمويل الخطة ضمن الميزانية خلال جلسة حكومية من المقرر عقدها في 11 كانون الثاني/ يناير الجاري.

    كما أشارت مصادر في وزارة المالية أن التخصيص النقدي للخطة سيتم خلال ستة أشهر، وستتم تلبية المتطلبات المالية للخطة.

    انظر أيضا:

    إسرائيل ترفع الأصوات اللازمة للتخلى عن جزء من القدس إلى 80 صوتا
    الجيش الإسرائيلي: قذيفة من قطاع غزة سقطت جنوب إسرائيل
    تأجيل زيارة نائب الرئيس الأمريكي إلى إسرائيل لأجل غير مسمى
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, ميزانية, خطة, إسرائيل, القدس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook