02:03 16 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    المسلمون الفلسطينيون في القدس

    جبهة التحرير الفلسطينية: لن نتخلى عن ثوابتنا الوطنية أمام تهديدات ترامب

    © AFP 2019 / Ahmad Gharabli
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    اعتبر واصل أبو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بوقف تمويل برامج دعم اللاجئين والسلطة الفلسطينية نوع من "المساومة والابتزاز".

    وشدد واصل في تصريحات له في برنامج "في عمق" عبر أثير راديو "سبوتنيك" على أن ترامب "يفكر بعقلية التاجر ناسيا أن الحقوق لا تاخذ هكذا.. وأن الشعب الفلسطيني متمسك باستقلاله وبأرضه ولن يفرط فيها أبدا" وتابع "ما يتحدث فيه ترامب مرفوض تماما".

    وأشار الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية إلى أن قطع الدعم الأمريكي عن السلطة الفلسطينية "لن يؤثر على ثوابت الشعب الفلسطيني ولن تستطيع أمريكا المساومة أو الإبتزاز حول هذه الثوابت".

    وقال: "لا يمكن لأي ضغط علي الفلسطينيين أن يجعلهم يعترفون بالاحتلال علي حساب الثوابت الفلسطينية".

    وتابع: "أمريكا ليست قدرا علينا وفشلت مرارا  في تحقيق السلام"، وطالب واصل بعقد مؤتمر دولي لتحقيق السلام تحت رعاية الأمم المتحدة.

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال في تغريدة له على حسابه الرسمي على "تويتر" إن واشنطن تعطي الفلسطينيين "مئات الملايين من الدولارات سنويا ولا تنال أي تقدير أو احترام.. والولايات المتحدة جنبت مدينة القدس الجزء الأصعب من جدول أعمال المفاوضات".

    ويرى عمرو عبد العاطي، الباحث المتخصص في الشؤون الأمريكية أن تهديد ترامب ليس بجديد لأن هناك مشروع قانون منذ مدة في الكونجرس لوقف المساعدات والضغط على السلطة الفلسطينية للجلوس على طاولة محادثات السلام.

    ولفت عبد العاطي إلى أن "وقف المساعدات الأمريكية لن يؤدي إلى تغيير في القضية الفلسطينية لأن هناك إتفاقا دوليا على أن القدس لا تحل إلا عبر المفاوضات وهذا يظهر من خلال تحركات المسؤولين الأمريكيين".

    انظر أيضا:

    الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية لترامب: القدس ليست للبيع
    خطة إسرائيل الأمنية بشأن القدس مهددة بالفشل لهذا السبب
    الحكومة الأردنية تدين قرار "الكنيست" بشأن القدس
    الكنيست يقر قانون حظر التفاوض على القدس...كيف سيكون الرد الفلسطيني؟
    الرئاسة الفلسطينية: تصويت الكنيست بشأن القدس إعلان حرب على شعبنا
    إسرائيل ترفع الأصوات اللازمة للتخلى عن جزء من القدس إلى 80 صوتا
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا وإسرائيل, أخبار أمريكا, تمويل, ترامب, وكالة العمل والإغاثة للأمم المتحدة الأونروا, إسرائيل, أمريكا, فلسطين, القدس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik