Widgets Magazine
01:30 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    مظاهرات في المغرب

    بعد "زلزال الملك السياسي"... موجة تطهير جديدة تشمل الصحراء الغربية

    © REUTERS / YOUSSEF BOUDLAL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة "الرأي اليوم"، عن ما وصفتها بالمصادر، عن قرار جديد سيصدر خلال أيام، بعد "الزلزال السياسي" الذي أمر به العاهل المغربي محمد السادس مؤخراً في جهاز السلطة المغربية.

    وأفادت المصادر، أن قرار إعفاء مسئولين في الإدارة في منطقة الصحراء لتقاعسهم عن واجبهم من المرتقب أن يعصف بأسماء صحراوية كبيرة، بعد تقرير "أثبت رسوبهم في تنزيل مضامين التنمية الجهوية الجديد وفشلهم في تفعيل ميثاق استثماري وإتاحة مناخ أعمال جيد للمستثمرين".

    وتتزامن موجة الإعفاءات الإدارية التي وصفها متتبعون بـ"بعاصفة الصحراء"، بعد فترة من الإعفاءات التي شملت العشرات من المسئولين والموظفين في جهاز السلطة المغربية، وعلى رأسهم والي وستة محافظين وستة وكلاء محافظات إضافة إلى عشرات الموظفين الرئيسييين.

    وأضافت الصحيفة، أن الإعفاءات المرتقبة سبقتها قائمة تعيينات لموظفين ومسئولين في جهاز السلطة بمنطقة الصحراء، مؤكدة أن "ذلك يفيد بأن هناك قراراً تأديبياً في حق هؤلاء المسئولين، الذين سيتم إجلاءهم من شمال البلاد الذي شهد احتجاجات واسعة في منطقة الريف، إلى الجهات الجنوبية".

    وقالت "الرأي اليوم"، إن "الزلزال الإداري المرتقب، ينتظر تأشير وزير الداخلية المغربي عبد الوافي الفتيت، الذي أنهى قائمة بالأسماء المعنية بالقرار العقابي، موضحة أنها مهمة بالنسبة لعدة محافظات في إقليم الصحراء الغربية المتنازع عليها كمحافظة العيون وكلميم والداخلة ووادي الذهب.

    انظر أيضا:

    بعد أنباء "هجوم عسكري".. 60 ألف شرطي ينتشرون في شوارع دولة عربية
    استنفار عسكري بدولة عربية وأوامر بتحرك قوات المشاة في الجيش
    تفاصيل أحدث صفقة عسكرية بين المغرب وأمريكا
    المغرب يجري محادثات لشراء "إس-400"
    هواوي تطلق 3 هواتف ذكية جديدة في المغرب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الصحراءالغربية, الصحراء, أخبار المغرب, أخبار ملك المغرب, احتجاجات المغرب, أمراء, موقف المغرب, زلزال الجيش المغربي, الشرطة المغربية, المملكة المغربية, الحكومة المغربية, الملك محمد السادس, طنجة, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik