12:21 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    الخرطوم، السودان

    خبير بالشأن الأفريقي: مصر أدركت حاجة السودان إلى رسائل "طمأنة"

    CC BY 2.0 / Christopher Michel / Khartoum, Sudan
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    توتر العلاقات في القرن الأفريقي (65)
    130
    تابعنا عبر

    قال الباحث بالمركز المصري لدراسات أفريقيا أحمد نوار، إن مصر تتعامل بشكل متوازن جدا فيما يتعلق بالأزمة السودانية، على الرغم مما يبدو وكأنه محاولة أحادية للتصعيد، من الجانب السوداني، على خلفية معلومات غير صحيحة لديه عن أنشطة مصرية مزعومة على حدودهم.

    وأضاف نوار، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين 8 يناير/ كانون الثاني 2018، أن تصريحات وزير الخارجية المصري سامح شكري، التي أكد فيها على أهمية دولة السودان بالنسبة لمصر، تعكس حالة عميقة من التقدير للأشقاء السودانيين، وتعكس في الوقت نفسه حرص الدولة المصرية على إبقاء السودان في خانة الأشقاء.

    وتابع "بالتأكيد تمكن الوزير سامح شكري من توصيل الرسالة المصرية كاملة، وهي أن هناك متسع دائماً للحوار في إطار الصداقة بين كل من مصر والسودان، وأن هناك تقديراً كبيراً من مصر للسودان، وبالتالي يجب أن يكون هناك تقدير في المقابل من الخرطوم للقاهرة، بجانب تأكيده المتكرر أن مصر لم تستبعد السودان من ملف سد النهضة".

    وأوضح نوار أن السودان عليه أن يراجع مجموعة من المواقف السياسية والدبلوماسية الأخيرة، والتي ستؤدي بشكل مباشر إلى خلاف كبير مع مصر، التي أظهر مسؤولوها حتى الأن حرصاً كبيراً على إبقاء العلاقات في دائرة الصداقة والود، وفي مقدمة هذه المواقف استدعاء سفيره للتشاور، وإلغاء زيارة وزير الخارجية السوداني للقاهرة، التي كانت مقررة يوم 4 يناير/ كانون الثاني الجاري.

    ولفت الباحث في الشؤون الأفريقية، والمتخصص في الشأن السوداني، أن هناك مخاوف لدى السودان من تحركات مصرية مضادة له في ملف سد النهضة، بعدما انطلقت شائعات في إثيوبيا، مصدرها الإعلام هناك، بأن مصر طلبت استبعاد السودان من الملف، لكن الواقع أكد أن مصر لا تدعم هذا النوع من التحركات، بل هي حريصة بشدة على وجود السودان كطرف أصيل.

    وشدد على أن هناك حاجة ماسة في الوقت الحالي إلى تهدئة سياسية ودبلوماسية بين الجانبين، وهو ما أدركته وزارة الخارجية المصرية وتحاول — من خلال سفرائها والوزير سامح شكري- أن ترسل رسائل الطمأنة إلى الجانب السوداني، بأن دعم مصر للاستقرار والأمن في السودان لن يتوقف، وأنه لا يمكن أن تتآمر مصر على دولة شقيقة ولصيقة بأهمية السودان.

    وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري، قال إن السودان من أهم الدول بالنسبة لمصر، مضيفًا أن وزارة الخارجية لديها إدارة معنية خصيصًا للسودان نظرًا لأهميتها.  

    وأضاف شكري في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامجه "كل يوم" عبر قناة "ON E"، إن "السودان ومصر شعب واحد ولا يفصله أي حدود، وهذا شيء لا يحتاج الحديث عنه، كما أن مصر حرصت على دعوة الرئيس السوداني عمر البشير وتقليده أرفع الأوسمة لمشاركته في حرب 1973".

    الموضوع:
    توتر العلاقات في القرن الأفريقي (65)

    انظر أيضا:

    السودان: تحركات شعبية واسعة ومطالبات باتخاذ هذا الإجراء مع مصر
    صحيفة: مصر تدرس سيناريوهين للرد على السودان
    بعد سحب سفيره من مصر.. السودان يكشف أسباب نشر قوات على حدود إريتريا
    مصر ترد على سحب السودان سفيره من القاهرة
    السودان يستدعي سفيره في مصر
    مصر ترد على رفض السودان اتفاق ترسيم الحدود مع السعودية
    مصر تشرف على توقيع "إعلان القاهرة" لتوحيد "الحركة الشعبية لتحرير السودان"
    السودان مدعو للمشاركة في مناورات النجم الساطع بين مصر وأمريكا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر, أخبار السودان, أخبار العالم العربي, أخبار العالم, مصر, السودان, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik