01:25 GMT24 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت منظمات إنسانية، اليوم الاثنين، بعد الحديث مع ناجين نقلوا إلى إيطاليا، أن ما يصل إلى 64 مهاجرا لاقوا حتفهم قبالة الساحل الليبي في مطلع الأسبوع عندما غرق زورقهم المتهالك.

    ووفقا لوكالة "رويترز"، انتشل 86 شخصا من الزورق المطاطي، يوم السبت، بالإضافة إلى ثماني جثث كلها لنساء.

    وقال الناجون إن الزورق كان يقل 150 مهاجرا، لكن العديد من الغرقى اختفوا تحت الأمواج.

    وأفادت منظمة أطباء بلا حدود على تويتر "كان بينهم العديد من الأطفال الذين يعتقد أنهم غرقوا في البحر… بين الناجين طفلة في الثالثة من عمرها فقدت أمها ووصلت وحيدة وأسرة من 11 فردا أصبحت أسرة من ثلاثة أفراد فقط الآن".

    وأكد خفر السواحل الإيطالي إن طائرة تقوم بدورية فوق البحر وتتبع عملية أوروبية لمكافحة التهريب، هي التي رصدت المهاجرين يوم السبت.

    ويعتقد المنقذون إن زورقهم المطاطي أفرغ من الهواء بعد ثقبه.

    ومن جانبه انتقد توماسو فابري رئيس بعثة أطباء بلا حدود في إيطاليا، سياسات السلطات الإيطالية والأوروبية التي تحاول منع المهاجرين من مغادرة ليبيا.

    وقال في بيان "لن يتسنى منع اليائسين من وضع مصائرهم ومصائر أبنائهم في أيدي المهربين إلا من خلال فتح طرق شرعية وآمنة ومستقرة ومستديمة لمن يسعون للحصول على الحماية".

    وتفيد تقديرات المنظمة الدولية للهجرة أن 2832 مهاجرا قتلوا العام الماضي أثناء محاولتهم الوصول إلى إيطاليا، قادمين من شمال أفريقيا انخفاضا من 4581 قتلوا في 2016. ووصل نحو 119310 أشخاص إلى إيطاليا في 2017 بالمقارنة مع 181436 في العام السابق.

    وغالبية المهاجرين أفارقة فروا من الحروب والفقر في ديارهم. وتعمل إيطاليا مع جماعات مختلفة والسلطات في ليبيا لإبطاء تدفق الوافدين الجدد.

    انظر أيضا:

    وفاة ثلاثة مهاجرين بعد غرق قارب قبالة المغرب
    انتشال 31 جثة بعد غرق قارب يقل مهاجرين قبالة سواحل ليبيا
    مواجهات بين مهاجرين أفارقة وشبان مغاربة في الدار البيضاء
    تركيا تتهم ثلاثة بلغار بتهريب مهاجرين
    مقتل 4 في غرق زورق مهاجرين شمال غربي تركيا
    اصطدام سفينة تونسية بزورق مهاجرين
    الكلمات الدلالية:
    ناجون, شمال أفريقيا, إيطاليا, وصول, زورق, أخبار, مهاجرين, البحر, العالم, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook