20:55 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    تتوالى الإنجازات الميدانية التي يحققها الجيش السوري في محاور القتال في كل من ريفي حماة وإدلب، ويعبد الزخم الناري والضربات الجوية الطريق نحو تقدم القوات السورية في ريف إدلب الجنوبي وأهمها بلدة سنجار الاستراتيجية.

    قال مصدر عسكري لمراسل "سبوتنيك"، إن الجيش السوري قلص المسافة التي تفصله عن مطار أبو الضهور العسكري وبات على مسافة 14 كيلومترا بعد دخوله لبلدة سنجار وتحرير بلدات باز القبلي ونباز الشمالي وسحقه لجموع مسلحي جبهة "النصرة" الذين فشلوا في التصدي للجنود المقتحمين رغم استخدامهم للمفخخات وكافة صنوف الأسلحة.

    وأضاف المصدر ذاته أن الجيش السوري يشغل المسلحين عبر فتحة لعدد من الجبهات القتالية، كما تقوم وحداته بعمليات ليلية خاطفة أدت أخيرا للسيطرة على بلدات (اللوبيدة والناصرية وجبل الكافي) والتي تقع في المحور الشرقي لريف إدلب وضم عشرة قرى لنطاق سيطرته خلال الساعات الماضية وهي "الفريجة — الجهمان — الداودية — ربع الهوى — أبو العليج — العليج — جب القصب — بشكون — حرجلة — مكسر فوقاني — مكسر تحتاني" بعد مواجهات مع "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة بها.

    وكانت قوات متخصصة في معارك الاقتحام دعمت العمليات الجارية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي تساندها الطائرات الروسية المروحية والحربية. 

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يكسر حصار الجماعات المسلحة لقاعدة شرق دمشق
    صحيفة: مقاتلون عرب بينهم مصريون وجزائريون مع الجيش السوري ضد "النصرة" في حرستا
    الجيش السوري يستعيد السيطرة على قرى وبلدات بريف إدلب
    الجيش السوري يسيطر على ناحية سنجار الاستراتيجية في ريف إدلب
    الجيش السوري يتقدم باتجاه سنجار بريف إدلب وانهيارات بدفاعات "جبهة النصرة"
    الكلمات الدلالية:
    مفخخات, الجبهات, الطائرات, القتال, معارك, تحرير, مواجهات, أسلحة, وكالة سبوتنيك, الجيش السوري, جبهة النصرة, ريف إدلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook