18:49 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن خفر السواحل اليوناني، اليوم الأربعاء، أن السلطات ضبطت سفينة ترفع علم تنزانيا كانت في طريقها إلى ليبيا وعلى متنها مواد تستخدم لصنع متفجرات.

    وجرى رصد السفينة قرب جزيرة كريت يوم السبت، وعثرت السلطات على 29 حاوية فيها مواد منها نترات الأمونيوم وأجهزة تفجير غير كهربائية و11 خزانا فارغا لغاز البترول المسال.

    وقال الأميرال يوانيس أرجيريو في تصريحات للصحفيين نقلتها وكالة "رويترز"، إن المواد كانت في طريقها إلى ليبيا.

    وأضاف أن المواد يمكن استخدامها في مختلف أنواع الأعمال، من العمل في المحاجر إلى صنع القنابل وأعمال الإرهاب.

    ويفرض الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة حظرا على بيع ونقل وتوريد الأسلحة إلى ليبيا منذ 2011.

    وتشير بوليصة شحن السفينة إلى أنه جرى تحميل ما عليها من مواد في ميناءي مرسين والإسكندرونة التركيين وإلى أن وجهتها جيبوتي وعمان.

    لكن خفر السواحل قال إن تحقيقا أوليا وجد أن الربان تلقى أوامرا من مالك السفينة بالإبحار إلى مدينة مصراتة الليبية لتفريغ الحمولة بأكملها.

    وأوضح أنه لم يتم العثور على خرائط ملاحية في سجل السفينة لمناطق في جيبوتي وعمان.

    وألقت السلطات القبض على أفراد طاقم السفينة الثمانية وسيمثلون أمام الادعاء غدا الخميس.

    انظر أيضا:

    ناجون يكشفون عن غرق 50 مهاجرا بالقرب من ليبيا
    عقيلة صالح لـ "سبوتنيك": انتخاب محافظ لمصرف ليبيا المركزي اختصاص أصيل لمجلس النواب
    بدء إصلاح خط أنابيب تعرض لتفجير في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    مواد متفجرة, خفر السواحل, متفجرات, أخبار اليونان, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik