05:26 26 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اسطنبول، تركيا 12 ديسمبر/ كانون الأول 2017

    عباس يعتزم زيارة موسكو الشهر المقبل لبحث القرار الأمريكي بشأن القدس

    © REUTERS/ Kayhan Ozer
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    القدس...ودول العالم (66)
    0 11

    أعلن السفير الفلسطيني لدى روسيا، عبد الحفيظ نوفل، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعتزم زيارة روسيا في النصف الأول من الشهر المقبل لبحث الأوضاع في الشرق الأوسط، بما فيها القرار الأمريكي بشأن القدس.

     

    موسكو — سبوتنيك. وقال السفير الفلسطيني، في حديث لوكالة "سبوتنيك": "يخطط للزيارة في النصف الأول من فبراير".

    وأفاد السفير أن عباس سيلتقي نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، ويبحث معه "الأوضاع في الشرق الأوسط، بما في ذلك اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل".

    وكانت وزارة الخارجية الروسية أعربت عن قلقها من قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشددة على اعتراف بلاده بالقدس الغربية فقط عاصمة لها، بينما تعترف بالشق الشرقي من المدينة عاصمة لدولة فلسطين المستقبلية.

    وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقال: "قراري اليوم بشأن القدس يخدم مصلحة أمريكا وعملية السلام"، والقدس باتت عاصمة لإحدى أعظم الديموقراطيات في المنطقة، موضحًا أن الرؤساء السابقين رفضوا الاعتراف بأي عاصمة لإسرائيل ولكن اليوم اعترفنا بالواقع وهو أن القدس عاصمة لها، مشيرا إلى أنه وجه أمرا إلى وزارة الخارجية بتحضير خطة لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

    الموضوع:
    القدس...ودول العالم (66)

    انظر أيضا:

    روسيا تنتظر من فلسطين وإسرائيل اقتراحا حول إجراء لقاء بين عباس ونتنياهو
    عباس يثمن دعم ومساندة روسيا للقضية الفلسطينية
    عشرات الآلاف من الإندونيسيين يحتجون على قرار ترامب بشأن القدس
    البابا والعاهل الأردني يبحثان قرار ترامب بشأن القدس
    أكاديمي سعودي يؤيد ترامب في قرار نقل العاصمة الأمريكية للقدس (بالفيديو)
    الكلمات الدلالية:
    قرار ترامب بشأن القدس, القرار الأمريكي, قرار ترامب, أخبار روسيا, أخبار إسرائيل, أخبار فلسطين, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أزمة القدس, احتجاجات على قرار ترامب حول القدس, الحكومة الروسية, السلطة الفلسطينية, محمود عباس, القدس, فلسطين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik