16:08 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال العقيد فاتح حسون، القيادي في "الجيش الحر"، عضو وفد المعارضة السورية إلى مباحثات أستانا، إن إنشاء واشنطن قوات جديدة شمالي البلاد لا يساعد على وحدة سوريا وحماية حدودها، بل يؤدي إلى تقسيمها.

    القاهرة —  سبوتنيك. وقال حسون في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الإثنين: "إنشاء واشنطن قوات جديدة في الشمال، لا يساعد على وحدة سوريا وحماية حدودها بل بالعكس تماما، هي خطوة قد تؤدي إلى تقسيمها، وحدوث حرب طويلة الأمد على الحدود مع الجارة تركيا حليفة الثورة".

    وأضاف حسون: "هذا سيؤثر على أمن تركيا القومي من جهة، وكذلك حرب طويلة الأمد مع مكونات الشعب السوري من جهة أخرى"، مضيفا: "مازالت جرائم التغيير الديموغرافي تحدث بشكل ممنهج على يد هذه الميليشيات الانفصالية".

    ولفت القيادي في "الجيش الحر" إلى أن هذه الخطوة لا نراها إلا ضمن سباق تقاسم النفوذ الدولي والإقليمي في الملف السوري، وهي مرفوضة من قبلنا، مضيفا: "طلبنا رسميا من الأمم المتحدة إدراج حزب الاتحاد الديمقراطي (بي واي دي) وواجهته المسماة قوات سورية الديمقراطية (قسد) منظمة إرهابية"، متابعا: "وإذا بالرد الأمريكي هو زيادة دعم هذه القوى الانفصالية وجعلها نواة لما تسميه جيشا يحرس الحدود".

    انظر أيضا:

    بعد فشل الجيش الحر.. لماذا أنشأت وشنطن جيش سوريا الجديد في الحسكة؟
    الجيش السوري الحر" يريد تشكيل وفد موحد للمشاركة في مباحثات جنيف"
    بعد تسريح بعض فصائل "الجيش الحر".. هل فشلت الاستراتيجية الأمريكية في سوريا؟
    الولايات المتحدة تتخلى عن فصائل لـ"الجيش السوري الحر" بعد فشلها
    "الجيش السوري الحر" يستعين بمدرعات الناتو
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, تقسيم سوريا, الجيش السوري الحر, فاتح حسون, أمريكا, أستانا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook