21:59 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صوت البرلمان الأرمني على إدانة إبادة اليزيديين في العراق.

    يريفان- سبوتنيك. واعتمد البرلمان الأرمني، اليوم الثلاثاء 16 يناير/ كانون الثاني، القرار  بـ91 صوتاً مقابل صوت واحد امتنع عن التصويت.

    وأدان البرلمان إبادة اليزيديين من قبل التنظيمات الإرهابية بالعراق في عام 2014.

    وقال ممثل المجتمع اليزيدي في البرلمان رستم مخموديان: "نتيجة الهمجية، التي مارستها التنظيمات الإرهابية، وخاصة "داعش" قتل وأسر في العراق في عام 2014 عشرات الآلاف من اليزيديين"،

    وأضاف رستم مخموديان أن أكثر من 200 ألف أصبحوا لاجئين.

    واعتمد البرلمان الوثيقة مع مراعاة مسؤولية الدول باحترام حقوق الأقليات القومية والدينية، وأيضاً التزام أرمينيا والشعب الأرمني بمكافحة الإبادة الجماعية وغيرها من الجرائم ضد الإنسانية.

    ويذكر في هذا السياق، أن مجزرة سنجار التي نفذت، في شهر أغسطس/ آب، من قبل "داعش" ضد الأقلية الإيزيدية في العراق في محافظة نينوى وشملت مدينة سنجار وضواحيها، ذهب ضحيتها، وفق بعض التقديرات عن المجزرة، حوالي 2000-5000 شخص.

    وقام تنظيم داعش بعد المجزرة بسبي الفتيات اليزيديات وأخذهن كجواري وبيعهن في أسواق الموصل والرقة والمناطق الأخرى ألتي كان يسيطر عليها التنظيم.

    وتم تنفيذ هذه المجزرة بعد انسحاب قوات البيشمركة المفاجئ من مدن سنجار وضواحيها.

    حينها وسع التنظيم صراعه إلى داخل إقليم كردستان في شمال العراق، ما أجبر السكان للهروب إلى جبل سنجار ليحتموا فيه، وبقوا هناك عدة أسابيع ما أدى لموت العديد منهم من الجوع والمرض.

    وقامت قوات وحدات حماية الشعب الكردية وحزب العمال الكردستاني وقوات البيشمركة، وبدعم من التحالف الدولي، بإنقاذ بقية اليزيديين الموجودين في جبل سنجار وترحيلهم لمناطق أكثر أمان.

    انظر أيضا:

    اشتباه في تزوير باكستاني جوازات سفر للراغبين بالانضمام إلى "داعش"
    ألمانيا تكشف عدد مواطنيها بين مقاتلي "داعش"
    بعد خسائره... "داعش" يبحث عن تمويل من تجارة المخدرات
    القبض على مصري متورط في تهريب عناصر لـ"داعش" في ليبيا
    "النصرة" هدف دمشق وموسكو بعد "داعش" وأنقرة في حيرة
    مقتل 9 من عناصر "داعش" إثر غارات بطائرات مسيرة في أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, العراق -, كردستان العراق, سنجار, أرمينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook