Widgets Magazine
11:16 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    القاهرة

    أول وزيرة ثقافة مصرية تتقلد المنصب

    © REUTERS / AMR ABDALLAH DALSH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اعتادت أن تقف على خشب المسرح ممسكة بآلتها الموسيقية التي تداعبها أصابعها لتطرب الأسماع بعذوبة ومهارة جعلها ضمن أشهر عازفات الفلوت.

    أصبحت إيناس عبد الدايم  أول إمرأة  تتقلد منصب وزيرة الثقافة المصرية بعدما أخفق عدد كبير من الوزراء في النهوض بالوزارة عقب ثورة يناير 2011، وذلك بحسب العديد من المثقفين المصريين

    رشحت أكثر من مرة، كان أبرزها في فترة حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي، إلا أنها رفضت المنصب وحين أتى علاء عبد العزيز للمنصب أنهى انتدابها ما أدى إلى اعتصام المثقفين في مقر الوزارة بالزمالك حتى تم الإطاحة به من منصبه، كما رشحت في عام 2013 عقب سقوط مرسي، لكن الاختيار النهائي لم يقع عليها.

    تعد عبد الدايم من أشهر عازفات الفلوت التي تمكنت بالفعل من إحداث حراك فني كبير بدار الأوبرا المصرية منذ توليها لها في العام 2013 حتى توليها الوزارة، كما تحدثت مرات عدة عن ضرورة إطلاق مشروع فني ثقافي مصري ضخم يتم من خلاله عودة دروس الموسيقى بالمدارس، والاهتمام بالفن بكافة أنواعه بالجامعات. 

    بدأت مشوارها الفني، في سن مبكرة منذ دراستها بمعهد الكونسرفتوار بمصر، وعينت معيدة بقسم الفلوت عام 1982، كما حصلت  منحة دراسية عام 1983 لرسالة الماجستير في فرنسا، ثم حصلت على الدكتوراه من المدرسة العليا للفن في باريس. 

    كما حصلت على الدبلوم العالي للتدريس في آلة الفلوت 1984، والدبلوم العالي في الأداء لآلة الفلوت بالإجماع 1985، والدبلوم العالي لموسيقى الحجرة بالإجماع وإشادة لجنة التحكيم 1986، والدبلوم العالي للعزف المنفرد في موسيقى الحجرة 1988، الدبلوم العالي للعزف المنفرد في آلة الفلوت 1989.

    حصلت على جائزة الدولة التشجيعية للفنون، وجائزة الإبداع  والمركز الأول  لاتحاد المعاهد الموسيقية بفرنسا وجائزة أحسن عازفة ، وجائزة مهرجان كوريا الجنوبية للفنون وكوريا الجنوبية، وشهادة تقدير من مهرجان كوبي الدولي لآلة الفلوت. 

    من جانبه قال الدكتور شاكر عبد الحميد وزير الثقافة الأسبق إن الدكتورة إيناس عبد الدايم لديها القدرات الفنية والإدارية التي تؤهلها للمنصب. وأضاف عبد الحميد، في تصريحات لـ "سبوتنيك" أن الأمر يتوقف على الفترة التي ستقضيها في الوزارة خاصة أن الانتخابات الرئاسية من الممكن أن يتم بعدها تغييرات وزارية أخرى، وأن الانجازات التي حققتها في دارة الأوبرا وحضورها العالمي في المشهد الفني سيساعدها في الأم.  

    في ذات الإطار، قال الروائي إبراهيم عبد المجيد، إن الوزيرة الحالية لديها خبرة كبيرة في العمل الثقافي إضافة إلى أنها فنانة مرموقة. وأضاف، في تصريحات لـ "سبوتنيك"، إنه أول إمرأة تتولى المنصب بعد سبع سنوات من التراجع على المستوى الوزاري وأن كل وزير كان يأتي أضعف مما قبله، وهو ما يجعل الوسط الثقافي يعول على الوزيرة الجديدة خاصة أنها لديها قدرة على إشراك المجتمع المدني والقطاع الخاص في العمل الثقافي بما يسهم في إقامة أنشطة ثقافية على مستوى كبير.

    تجدر الإشارة إلى أن وزارة الثقافة تعاقب عليها 9 وزراء منذ يناير حتى الآن وهم الدكتور جابر عصفور، محمد عبد المنعم الصاوي، عماد أبو غازي، شاكر عبد الحميد، محمد صابر عرب، محمد ابراهيم وزير الاثار فوض بشكل مؤقت، علاء عبد العزيز، عبد الواحد النبوي، حلمي النمنم.

    انظر أيضا:

    مصر والإمارات والبحرين يشاركون في مؤتمر بدمشق
    هكذا تحتفل مصر بالذكرى المئوية لجمال عبد الناصر
    "روستوريزم" تعطي "الضوء الأخضر" لعودة السياح الروس إلى مصر
    مصر: إجراء الانتخابات الرئاسية في الفترة من 26 إلى 28 مارس
    الكلمات الدلالية:
    تعديل وزاري محدود, سيرة ذاتية, تعديل وزاري, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار مصر, وزارة الثقافة المصرية, الحكومة المصرية, محمد مرسي, القاهرة, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik