19:46 GMT23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد الناطق الرسمي باسم الشرطة في جمهورية لوغانسك الشعبية (المعلنة من جانب واحد)، أندري ماروتشكو، اليوم الخميس، بأن توريد صواريخ "جافلين" المضادة للدبابات إلي كييف لن يغير الوضع العام في دونباس".

    لوغانسك — سبوتنيك. وقال ماروتشكو خلال مؤتمر صحفي: "كل هذه الضجة التي أثيرت حول ما أطلق عليه اسم السلاح السوبر ليس إلا دعاية تهدف إلى رفع مستوى شعبية بيوتر بوروشينكو فقط. ولكن لن يتمكن توريد منظومات "جافلين" إلى القوات المسلحة الأوكرانية من تغيير الوضع العام في دونباس."

    وأضاف ماروتشكو أنه من المخطط أن تبدأ هذه التوريدات بعد ستة أشهر تقريبا بعد أن ينتهي الجانب الأوكراني من إعداد أماكن تخزين مطلوبة.

    يذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافقت في العام الماضي على توريد أسلحة مميتة إلى أوكرانيا. بما في ذلك صواريخ "جافلين" المضادة للدبابات. وعلى وجه الخصوص فقد أعلنت الولايات المتحدة أنها تنوي توريد 35 قاذفا للصواريخ "جافلين". ومن جانبه صرح الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو بأن كييف تأمل في الحصول على السلاح من الولايات المتحدة في عام 2018.

    انظر أيضا:

    نائبة رئيس البرلمان الأوكراني: تبادل الأسرى مع دونباس يمكن أن يتوقف
    تأخير عودة الضباط الروس من مركز المراقبة المشترك في دونباس
    عبور الضباط الروس والأوكرانيين العاملين في مركز المراقبة المشترك خط التماس في دونباس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار, أوكرانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook