Widgets Magazine
04:39 22 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الجيش اللبناني

    رئيس عربي يصدر توجيهات عاجلة لقادة الأجهزة العسكرية

    © AP Photo / Hussein Malla
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تشهد المنطقة العربية في الفترة الحالية توترًا كبيرًا ما بين أزمات دبلوماسية، وحروب عسكرية، علاوة على الصراع العربي الإسرائيلي.

    ترأس الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، اجتماع المجلس الأعلى للدفاع، في حضور رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ووزير الدفاع الوطني يعقوب الصراف، ووزير الخارجية جبران باسيل، ووزير المالية علي حسن خليل، ووزير العدل سليم جريصاتي، ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، ووزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري.

    وأعطى الرئيس توجيهاته لقادة الأجهزة العسكرية والأمنية للمحافظة على الاستقرار الأمني، وحضهم على البقاء على جاهزية دائمة لمنع أي خلل أمني، منوها بالجهود التي تبذل للمحافظة على الاستقرار في البلاد، بحسب وكالة الأنباء اللبنانية.

    وتطرق الاجتماع الى ما يسمى الجدار الفاصل عند الحدود الجنوبية للبنان والذي تنوي اسرائيل إقامته عند النقاط الـ13 التي يتحفظ لبنان عليها، والذي يعتبر خرقا للقرار 1701. وتقرر أن يقوم لبنان بكل الوسائل والإجراءات لمنع خرق هذا القرار، وبعد المداولات، اتخذ المجلس القرارات المناسبة وأعطى توجيهاته حيالها، وأبقى المجلس على مقرراته سرية تنفيذا للقانون.
    حضر الاجتماع قائد الجيش العماد جوزف عون، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء سعد الله الحمد، نائب رئيس الأركان للتخطيط العميد جوزف سركيس، مدير المخابرات العميد طوني منصور، قائد وحدة معهد قوى الأمن الداخلي العميد أحمد الحجار، رئيس فرع المعلومات العقيد خالد حمود، والدكتور أنطوان شقير، المستشار الأمني والعسكري لرئيس الجمهورية العميد المتقاعد بولس مطر، مدير الشؤون السياسية في وزارة الخارجية والمغتربين السفير غادي خوري.

    وكان قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون، قال أثناء استقباله وفد رابطة الملحقين العسكريين العرب والأجانب المعتمدين في لبنان وممثلي هيئة مراقبة الهدنة ومساعديهم، بمناسبة حلول العام الجديد إن قواته جاهزة لأي "عدوان من إسرائيل".

    وكان رئيس الجمهورية اللبناني أبلغ قائد قوات اليونيفيل مايكل بيري مطالبة لبنان بالبحث في النقاط الـ13 التي يتحفظ عليها على طول الخط الأزرق الذي لا يعتبره لبنان حدودا نهائية بل هو تدبير موقت اعتمد بعد تحرير الشريط الحدودي في العام 2000 وانسحاب إسرائيل منه.


    واعتبر أن بناء اسرائيل لجدار قبالة الحدود اللبنانية في ظل الوضع الراهن للخط الأزرق لا يأتلف مع الجهود التي تبذلها القوات الدولية بالتعاون مع الجيش اللبناني للمحافظة على الأمن والاستقرار على الحدود الجنوبية. وأكد أن لبنان يقدم الدعم الكامل لليونيفيل للقيام بالمهام المطلوبة منها، لافتا إلى نشر الجيش فوجا إضافيا لحفظ الاستقرار وتطبيق القرار 1701 الذي أكد لبنان التمسك بتنفيذه بكافة مندرجاته في وقت تستمر فيه الخروقات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية. وكان الجنرال بيري زار أمس أيضا الرئيس نبيه بري، وشكره على دعمه الدائم للقوات الدولية، ناقلا إليه أن الجانب الإسرائيلي أوقف نشاطه في شأن الجدار الحدودي الذي ينوي إقامته بانتظار اجتماعات اللجنة الثلاثية التي ستنعقد في مطلع شباط/فبراير.

    انظر أيضا:

    لبنان يسمح بعرض فيلم "ذا بوست" بعد التهديد بمنعه
    لبنان: عملية أمنية نادرة تحبط مخططا إرهابيا كبيرا
    بالصور... مسعود...قرد بابون يقيم في مأوى للكلاب في لبنان ويحلم بموطنه
    لبنان يحظر فيلمين لسبيلبرغ وبطل "هاري بوتر"
    لبنان: وزير سابق يكشف محاولة اغتيال ويهاجم "حزب الله" والحريري
    الكلمات الدلالية:
    سعد الحريري, أخبار الأمن في لبنان, أخبار إسرائيل, أخبار لبنان, إسرائيل تهدد بضرب لبنان, الجدار الحدودي, الحكومة اللبنانية, الرئيس اللبناني ميشال عون, وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل, لبنان, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik