09:11 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تدرس قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية، إمكانية إرسال تعزيزات عسكرية إلى عفرين شمال غربي سوريا، لمواجهة القوات التركية، وفقا لوكالة "رويترز".

    وشنت تركيا هجوما، السبت الماضي، على منطقة عفرين، وقالت إن سبب العملية العسكرية هو القضاء على "وحدات حماية الشعب الكردي" السورية، التي تمثل حليفا عسكريا للولايات المتحدة في حربها ضد تنظيم "داعش" في سوريا.

    ولفتت "رويترز" إلى أن "وحدات حماية الشعب الكردي" هي المكون الرئيسي في تحالف قوات سوريا الديمقراطية الذي يضم مقاتلين أكراد وعرب.

    وقالت وحدات حماية الشعب إنها سترسل مزيدا من المقاتلين إلى عفرين إذا اقتضت الضرورة، مشيرة إلى وجود تعزيزات عسكرية من قبل، وفقا لـ"رويترز".

    ودعا كينو غابرييل، المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية في مؤتمر صحفي، بثته قنوات تلفزيونية، اليوم الاثنين، إلى بذل جهود دولية لوقف الهجوم التركي على عفرين.

    وصرح نوري محمود، متحدث باسم وحدات حماية الشعب، على هامش المؤتمر الصحفي، إن قواتهم أعدت نفسها بسبب توقعها لهجوم من تركيا.

    وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب على مناطق في شمال وشرق سوريا إضافة إلى عفرين شمال غربي البلاد، بينما تتلقى دعما من واشنطن يتضمن أسلحة وتدريب ودعم بري وجوي بصورة أغضبت تركيا التي تعتبر وحدات حماية الشعب حليفة للمتمردين الأكراد الذين يقاتلون الدولة التركية منذ عقود.

    ولفتت "رويترز" إلى أن إرسال تعزيزات من مناطق تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية إلى عفرين سيتطلب العبور قرب مناطق قرب حلب تسيطر عليها الحكومة السورية.

    انظر أيضا:

    "قسد": مقتل 18 شخصا وإصابة 23 حصيلة القصف التركي على عفرين
    برلماني روسي: روسيا قد تدعو لإجراء مفاوضات رباعية حول عفرين
    قسد" تدعو روسيا والتحالف الدولي لتوضيح موقفهما من معركة عفرين"
    الأكراد ينشرون فيديو تدمير دبابة تركية في عفرين
    أردوغان: لن نتراجع عن عملية عفرين وهناك اتفاق مع روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار معركة عفرين, أخبار سوريا, معركة عفرين, قوات سوريا الديمقراطية, الجيش التركي, عفرين, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook