10:17 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    حذر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الأربعاء، من أن بلاده ستوسع عمليتها العسكرية في سوريا لتشمل مدينة منبج، في خطوة قد تضع القوات التركية في مواجهة مع الولايات المتحدة حليفتها في حلف شمال الأطلسي.

    وتستهدف العملية الجوية والبرية التركية في سوريا التي دخلت يومها الخامس مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من واشنطن في منطقة عفرين وفتحت جبهة جديدة في الحرب الدائرة في سورية متعددة الأطراف.

    وأي تقدم باتجاه منبج الواقعة على بعد 100 كيلومتر تقريبا شرقي عفرين قد يهدد الخطط الأمريكية في منطقة كبيرة شمال شرقي سوريا.

    وشنت تركيا مدعومة بمقاتلين من حلفائها بالمعارضة السورية عملية "غصن الزيتون" في عفرين لأن أنقرة تعتبر وحدات حماية الشعب امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا ضد الدولة في جنوب شرقي تركيا منذ ثلاثة عقود.

    ووفقا لما نقلته وكالة "رويترز"، قال إردوغان في خطاب بالعاصمة أنقرة: "بعملية غصن الزيتون أحبطنا مجددا اللعبة التي تقوم بها هذه القوات المتخفية التي لها مصالح مختلفة في المنطقة. بدءا من منبج سنواصل إحباط لعبتهم".

    وتسببت الخلافات بشأن سوريا في تصاعد التوتر القائم في العلاقات بين واشنطن وأنقرة واقترابها من الانهيار.

    وستكون أية عملية تركية في منبج محفوفة بالمخاطر بسبب وجود عسكريين أمريكيين داخل المدينة وحولها، ونشرت واشنطن تلك القوات في مارس/ آذار لمنع أي اشتباك بين القوات التركية والمقاتلين المدعومين من واشنطن فضلا عن القيام بمهام تدريبية.

    وقال مسؤول أمريكي كبير إن الرئيس دونالد ترامب يعتزم إثارة القلق الأمريكي بشأن الهجوم التركي في اتصال هاتفي مع إردوغان اليوم الأربعاء.

    وفي مقابلة مع "رويترز"، قال متحدث باسم الحكومة التركية إن احتمالات حدوث مواجهة بين القوات التركية والأمريكية في منبج ضئيلة.

    وأوضح قائلا: "نحن على استعداد كامل للرد على أي هجوم".

    ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية عن وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو قوله إنه تحدث مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون الذي اقترح إقامة "خط أمني بعمق 30 كيلومترا" داخل سوريا.

    وتأمل الولايات المتحدة أن تستخدم هيمنة وحدات حماية الشعب في شمال سوريا لتحصل على دفعة دبلوماسية تحتاجها لإحياء المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف بشأن اتفاق ينهي الحرب السورية.

    انظر أيضا:

    إردوغان: على العراق أن يتجنب استفتاء الأكراد على الاستقلال
    برلين تطالب إردوغان بعدم التدخل في شؤونها
    الرئاسة التركية ترد على تصريحات نتنياهو ضد إردوغان
    الكلمات الدلالية:
    غصن الزيتون, إردوغان, الولايات المتحدة, تركيا, سوريا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook