Widgets Magazine
18:19 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    الرياض

    مسؤول يكشف حصة الوليد الإبراهيم في "إم.بي.سي" بعد الإفراج عنه

    © AP Photo / Hassan Ammar
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 43

    قال مسؤول كبير في مجموعة قنوات "إم.بي.سي"، اليوم الاثنين 29 يناير/كانون الثاني، إن رجل الأعمال وليد الإبراهيم سيواصل إدارة المجموعة الإعلاميــأة الشهيرة بعد إطـــلاق سراحـــه، عقب إيقافه في إطار حملة المملكة على الفساد.

    وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، في تصريح لـ"رويترز"، أن حصة الإبراهيم في "إم.بي.سي"، وهي 40 في المئة، لن تتغير وأفاد بتبرئة ساحة الإبراهيم من أي مخالفات خلال التحقيق، مشيراً إلى أن الإبراهيم جدد البيعة للأسرة الحاكمة في السعودية.

    وقد أفرجت السلطات السعودية عن الإبراهيم في مطلع الأسبوع مع ستة على الأقل من رجال الأعمال السعوديين البارزين الذين جرى إيقافهم ضمن التحقيق.

    وأطلقت السلطات السعودية، قبل يومين، سراح الوليد الإبراهيم وآخرين، أبرزهم رئيس مجلس إدارة مجموعة "المملكة القابضة" الأمير الوليد بن طلال، وذلك بعد أكثر من مئة يوم من احتجازهم مع أمراء ومسؤولين كبار سابقين ورجال أعمال، في فندق "ريتز كارلتون – الرياض"، بتهم تتعلق بالفساد المالي والإداري، وغسيل الأموال.

    تجدر الإشارة إلى أن الوليد الابراهيم، هو شقيق الجوهرة بنت إبراهيم آل إبراهيم، أرملة العاهل السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز آل سعود، وهو مالك أول قناة فضائية عربية في ثمانينيات القرن الماضي، ومؤسس شركة "آرا" للإنتاج.

    انظر أيضا:

    صحيفة سعودية تكشف ملامح المرحلة الثانية لـ"محتجزي الريتز"
    عقب مغادرته "الريتز"... أمير سعودي يوجه رسالة للملك سلمان
    أنور عشقي: الوليد بن طلال خرج من الريتز كارلتون بريئا
    ماذا بعد "الريتز كارلتون"...موجة اعتقالات جديدة تستهدف هؤلاء
    النائب العام السعودي يكشف تفاصيل للمرة الأولى عن محتجزي "الريتز"
    الكلمات الدلالية:
    محتجزو الريتز كارلتون, أمراء الريتز كارلتون, احتجاز أمراء في السعودية, توقيف أمراء, إم بي سي, قناة mbc, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار السعودية, الأسرة الحاكمة في السعودية, السعودية ليست مرتعا للمفسدين, الديوان الملكي السعودي, الحكومة السعودية, الوليد الإبراهيمي, الأمير الوليد بن طلال, الرياض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik