06:07 09 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    عبد ربه منصور هادي

    الرئيس اليمني: ما يجري في عدن عمل انقلابي مرفوض

    © REUTERS / MOHAMMAD HAMED
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليوم الاثنين 29 يناير/ كانون الثاني إن ما يجري في عدن عمل انقلابي مرفوض.

    صنعاء- سبوتنيك. واعتبر الرئيس أن ما يجري في عدن ممارسات غير مسؤولة، مؤكدا أنه "لا يمكن القبول بأي احتكام للسلاح".

    وأضاف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أن أي تعد على الحكومة الشرعية اليمنية ومؤسساتها عمل انقلابي حقيقي، داعيا لوقف إطلاق النار فورا.

    وتواصلت الاشتباكات المسلحة بين قوات الحماية الرئاسية التابعة لهادي، وقوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي.

    وقال هادي، في كلمة نقلها موقعه الرسمي، خلال اجتماع استثنائي لمستشاريه وقادة الأحزاب والقوى السياسية، ترأسه اليوم الاثنين، إنه "لا يمكن مطلقا للتمرد أو السلاح أن يحقق سلاما أو يبني دولة".

    وتابع هادي "لا يمكن القبول بأي احتكام للسلاح لتنفيذ مشاريع سياسية وأي تعد على الشرعية أو مؤسساتها هو انقلاب حقيقي سيقاومه شعبنا اليمني في كل مكان".

    ودعا هادي إلى وقف فوري لإطلاق النار وتجنيب عدن وأبنائها مآسي جديدة، "الجميع في غنى عنها"، على حد قوله، متابعا "المعركة الحقيقية والرئيسية هي مع المليشيات الحوثية الإيرانية، وأي مشكلات جانبية تؤثر على مسار المعركة الرئيسيّة ينبغي تجاوزها والعمل بشكل كبير للحفاظ على اللحمة الوطنية".

    وأكد الاجتماع أن "ما يجري في عدن عمل انقلابي مرفوض وممارسات غير مسؤولة روعت المواطنين"، متابعا أن "تلك الأعمال ليست عفوية وتضع أكثر من علامة استفهام حول الجهة المستفيدة منها".

    من جانبها، أكدت الحكومة اليمنية، في بيان اليوم، عودة الحياة في عدن إلى طبيعتها، محملة "المجلس الانتقالي الجنوبي مسؤولية الأحداث التي أدت إلى سقوط 16 قتيلاً و141 جريحا خلال اليومين الماضيين".

    وأشادت الحكومة في اجتماعها بموقف قوات الحماية الرئاسية، والمقاومة في الدفاع عن الشرعية والمصالح العليا للبلاد، بحسب البيان.

    وقال مصدر محلي في محافظة عدن، لـوكالة "سبوتنيك"، إن "7عسكريين قتلوا، اليوم، بمواجهات عنيفة في محيط جبل حديد، ومعسكر الصولبان، بمنطقة العريش في مديرية خور مكسر، بعدن، استخدمت خلالها المدفعية والدبابات".

    وأضاف المصدر أن "انفجارات عنيفة هزت خور مكسر جراء القصف المدفعي على مواقع في جبل حديد".

    وقُتل قائد بارز في القوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي خلال المواجهات.

    وقال مصدر محلي لوكالة "سبوتنيك"، إن "العميد أبو ماجد الشعيبي قائد اللواء الأول مشاة "التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي"، أصيب وعدد من مرافقيه خلال مواجهات عنيفة، في مديرية خور مكسر".

    وأضاف المصدر أن "قائد أركان كتيبة الحماية في اللواء الأول مشاة أبو حاتم الحميدي قتل في المواجهات".

    وعززت قوات الحماية الرئاسية انتشارها بمحيط القصر الرئاسي في كريتر، الذي تتخذه الحكومة اليمنية مقرا بديلا عقب سيطرة القوات الموالية للمجلس الجنوبي على مقر الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

    وقال المصدر إن "جنديا واحدا قتل، فيما أصيب 4 آخرون بعد اشتباكات اندلعت اليوم الاثنين بين الجيش، وقوات الحزام الأمني في مديرية زنجبار".

    وتجددت الاشتباكات الدائرة بين قوات هادي والزبيدي، اليوم، في عدن، عقب ساعات من مقتل 12 وإصابة 132 آخرين، وفقاً لوزارة الصحة.

    فيما سيطرت قوات الحماية الرئاسية، التابعة لهادي، على معسكر للحزام الأمني في حي العريش بمديرية خور مكسر، التابعة لعدن.

    انظر أيضا:

    التحالف العربي يدعو الأطراف المتصارعة في عدن للتهدئة والمفاوضات
    اليمن... 12 قتيلا و132 جريحا في مواجهات عدن
    قرقاش معلقا على اشتباكات عدن: الإمارات تدعم التحالف العربي
    بعد اشتباكات عدن: المبعوث الأممي إلى اليمن يدعو إلى التهدئة
    ما تداعيات تفجير الأوضاع في عدن على مستقبل اليمن؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, الرئاسة اليمنية, الرئيس اليمني, عدن, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik