17:53 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    144
    تابعنا عبر

    أطلق الأمن السوداني الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات السودانيين الذين تجمعوا، اليوم الأربعاء، في ميدان الرابطة في ضاحية شمبات شمالي العاصمة الخرطوم احتجاجا على سياسات التقشف وارتفاع الأسعار.

    الخرطوم — سبوتنيك. أفاد مراسل "سبوتنيك" أن المتظاهرين لم يتمكنوا من الدخول إلى ميدان الرابطة، وأن الشرطة فرقتهم بإطلاق الغاز المسيل للدموع، لافتا إلى أن قوات الأمن تقوم بملاحقة بعض المتظاهرين داخل الأحياء المجاورة لميدان الرابطة.
    كان المتظاهرون قد فشلوا في التظاهر في ميدان شمبات نتيجة للتواجد الأمني المكثف فقرروا الانتقال إلى ميدان الرابطة.
    وقال شهود عيان لمراسل وكالة "سبوتنيك"، إن أعدادا محدودة من المتظاهرين تمكنت من التجمع ورددت هتافات ضد الغلاء خارج ميدان شمبات، وإن الشرطة تقوم بتفريقها.
    كانت عدة أحزاب سودانية من أبرزها أحزاب المؤتمر والأمة القومي والشيوعي والمؤتمر السوداني والبعث، بالإضافة إلى طلاب بعض الجامعات، قد دعوا إلى تظاهرات اليوم ضد الغلاء والدعوة لرحيل الحكومة.
    وأكدت عضو حزب "المؤتمر السوداني"، المعارض، هنادي الصديق، عن بداية جديدة لمسيرة الاحتجاجات عقب توقفها قرابة عشرة أيام، ضد سياسات الدولة الاقتصادية، التي أدت إلى ارتفاعات كبيرة في أسعار الأسواق السودانية.
    ونوهت الصديق إلى أن "خطة أحزاب المعارضة، لن تتوقف بمظاهرة اليوم، بل ستستمر طول الأيام القادمة في الأحياء والمناطق السكنية".
    وكان البرلمان السوداني، قد أقر إجازة موازنة 2018، في أواخر العام المنصرم، ما أدى لصعود سريع في أسعار السلع الاستهلاكية وجميع البضائع بمختلف أنواعها، بما فيها الأدوية، وتسبب بموجات استهجان واحتجاجات واسعة في عدة مدن سودانية وخاصة العاصمة الخرطوم.

    انظر أيضا:

    السودان يكشف عن سكك حديدية وطرق برية تربطها بمصر وإثيوبيا
    الكشف عن قناة تحفرها مصر في جنوب السودان لحل أزمة المياه (فيديو)
    عودة التيار الكهربائي إلى الخرطوم بعد انقطاع جزئي عن أنحاء السودان
    الكلمات الدلالية:
    الغاز المسيل للدموع, السودان, مظاهرات, احتجاجات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook