10:22 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت اللجنة المالية في البرلمان العراقي، عن جولة مباحثات أخرى تجري منتصف نهار اليوم الخميس، بين رئيس الحكومة الاتحادية، ورؤساء الكتل السياسية، داخل قبة البرلمان لحسم أزمة الموازنة تلبية لشروط دولية.

    وأوضح أحمد حمه، مقرر اللجنة النائب عن التحالف الكردستاني، في تصريح خاص لـ "سبوتنيك" في العراق، اليوم، أن رئيس الحكومة الاتحادية، حيدر العبادي، يلتقي مع كتل تحالف القوى الوطنية ونواب المناطق التي دمرها الإرهاب المتمثل بتنظيم "داعش"، للوقوف على مطالبهم وملاحظاتهم على مشروع قانون الموازنة للعام الجاري.

    وأضاف حمه، وفي الواحدة ظهرا، حسب التوقيت المحلي للعاصمة بغداد، يلتقي رئيس الحكومة، برؤساء الكتل الكردية، للتباحث حول حصة الإقليم، ورواتب الموظفين وبعض المصطلحات القانونية التي تم رصدها في مشروع قانون الموازنة.
    ويقول حمه، إن "تلبية رئيس الوزراء لمطلب الاستضافة إلى جلسة البرلمان يوم أمس، بادرة جيدة، ونأمل التوصل إلى توافقات سياسية ومالية للخروج بمشروع قانون الموازنة لأن هذا مطلب صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، والمجموعة الدولية، باعتبار هذا مؤشر على أن العراق يسير وفق المناهج التي رسمتها المؤسسات الدولية والتي يتم على أساسها في مؤتمر الدول المانحة في الكويت لإعادة إعمار المدن العراقية.
    الجدير بالذكر، أن نواب التحالف الكردستاني، قاطعوا جلسة البرلمان التي عقدت يوم أمس الأربعاء، بحضور رئيس الحكومة، بسبب عدم تلبية مطالبهم.
    ورفض نواب التحالف الكردستاني، التغيير الذي حصل بتخفيض نسبة حصة إقليم كردستان في الموازنة، من 17%، إلى 12.37%، كون النسبة حسب الإحصاء السكاني، و لعدم وجود إحصاء، اعتبروا التخفيض ضد مصلحة شعب الإقليم.    

     

    انظر أيضا:

    أزمة تدفع لإعادة موازنة العراق إلى الحكومة
    نقاط خطرة...في حصة إقليم كردستان من موازنة العراق لـ2018
    نسبة مخصصات القوات الاتحادية والبيشمركة في موازنة العراق لـ2018
    حكومة إقليم كردستان ترفض موازنة العراق لعام 2018
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الموازنة العامة للدولة, موازنة العراق, أخبار الاقتصاد, أخبار العراق, البرلمان العراقي, كردستان العراق, كردستان, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook