12:18 19 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    الرئيس الفرنسي ماكرون في اليونان

    ماكرون: الربيع العربي لم ينته بعد في تونس

    © AFP 2019 / Ludovic Marin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكد الرئيس الفرنسي، إمانويل ماكرون، اليوم الخميس، أن الربيع العربي لم ينته بعد في تونس، مشيرا إلى أنها نجحت في التعايش مع الديمقراطية.

    تونس — سبوتنيك. وقال ماكرون في خطاب ألقاه أمام مجلس نواب الشعب التونسي خلال زيارته لتونس، "مخطئ من يعتقد أن صفحة الربيع العربي طويت، لأنكم تعيشونها في تونس".

    وعزى الرئيس الفرنسي ماكرون، نجاح الربيع العربي في تونس لمستوى التعليم، وقال: "ثورة الشعب التونسي كانت مختلفة لأن تونس اختارت أن تعلم شعبها بشكل مختلف عن دول أخرى".

    وأضاف: "تونس كذبت الادعاءات التي تقول بأن الإسلام لا يتعايش مع الديمقراطية"، مشيرا إلى أن "التونسيين قدموا نموذجا جيدا، في إمكانية التعايش بين الإسلام والديمقراطية والفصل بين الدين والدولة".

    وشدد الرئيس ماكرون على أنه "يجب أن تستمر التجربة الناجحة في تونس، لأن كل البحر المتوسط ينظر إلى تونس كتجربة مهمة "، وقال "تونس علمتنا أن الديمقراطية والمساواة بين المرأة والرجل، ليستا حكرا على الضفة الشمالية للمتوسط".

    واعتبر الرئيس الفرنسي أن تونس واجهت التحديات الأمنية التي تفرض إقامة تعاون وثيق مع فرنسا بشأن مكافحة الإرهاب، وقال "تونس عانت مؤخرا من الظلامية والإرهاب، كما عانينا نحن في فرنسا وذهب بعض شبابنا للقتال مع داعش ضد قيمنا، وعلينا أن نتعاون لمكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات، وقد وقعنا أمس على اتفاقية بهذا الشأن، وعلينا الاستعداد معا لعودة المسلحين من ساحات القتال".

    وتعهد الرئيس الفرنسي بمساعدة تونس في مسارها الحالي، قائلا: "سنساعد تونس ليس كدولة شريكة ولكن كدولة صديقة وشقيقة يجمع بيننا التاريخ الذي فيه بعض المحطات المشرقة وأخرى مظلمة "، مشيرا إلى أنه يتفهم مشاكل الشباب التونسي بشأن البطالة، وعلى تونس أن تنجح أيضا في الجانب الاقتصادي".

    وأعلن ماكرون عن إقامة جامعة فرنسية في تونس وست مراكز لتعليم اللغة الفرنسية، مشيدا بتجربة التعليم في تونس.

    وكان الرئيس الفرنسي قد وصل، أمس الأربعاء، إلى تونس في زيارة تدوم يومين، هي الأولى من نوعها منذ اعتلائه سدة الحكم، والتقى أمس الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي.

    انظر أيضا:

    لأول مرة وفي السر... مهرجان لأفلام عن المثلية الجنسية في تونس
    البحث عن عمل أهم أسباب الاحتجاجات في تونس
    أكثر من 600 ألف سائح روسي زاروا تونس في 2017
    الكلمات الدلالية:
    تونس, فرنسا, ماكرون, الربيع العربي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik