01:01 25 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    الحياة اليومية في العراق - سوق الصفافير في بغداد

    كواليس المعركة الانتخابية في العراق

    © AFP 2019 / Ahmad Al-Rubaye
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    كشف مسؤول الشؤون العربية في "تيار الحكمة الوطني"، محمد أبو كلل، كواليس انسحاب التيار من تحالف "ائتلاف النصر" في الانتخابات العراقية.

    وقال أبو كلل، في حوار أجراه مع برنامج "ملفات ساخنة" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" إن دخول الحكمة في تحالف مع "ائتلاف النصر" كان له شروط وأسس ومبادئ محددة، لأن المعركة الانتخابية يتساوى فيها الجميع، ولكن حدث تغير من قبل النصر أثناء التفاوض مع الحكمة، فيما يخص الاشتراطات التي وضعت منذ البداية.

    وأكد أبو كلل على أن الانتخابات القادمة هي انتخابات حاسمة في العملية السياسية والديمقراطية في العراق، ولا يمكن أن يكون هناك اتفاق على المضي قدما في العملية الانتخابية دون وجود تغييرات حقيقية في هذه الانتخابات.

    وأشار أن "ائتلاف النصر" كانوا مصممين أن يكون هناك انسلاخ كامل من هوية الحكمة والانصهار في بوتقة النصر، دون وجود محددات أو اشتراطات تم الاتفاق عليها مسبقا".

    وقال أبو كلل "نحن لدينا رؤية معينة حول الانتخابات، نحن نريد أن ندخل بالعناصر الشبابية، بعد أن تأسس التيار من 5 شهور، لدينا فكر جديد يتلاءم مع عراق ما بعد "داعش"، نؤمن بعبور المحاصصة وعبور الطائفية، والسيد عمار الحكيم دعا منذ تأسيس الحكمة إلى أن يكون هناك انصهار في قائمة عابرة للمكونات والطائفية، وهذا أمر مهم لنا بالنسبة لـ"عراق ما بعد داعش".

    ومضى بقوله

    "دخول كل تيار بقائمة منفردة سيكون فيه إظهار أكبر لبرنامج هذه القائمة، وسيتبارز الجميع على تقديم برنامج أفضل للناخب العراقي وتتعدد الخيارات أكثر أمام الناخب العراقي، الذي يمر بحالة من العزوف عن الانتخابات في بعض الأوساط العراقية".

    وكان "تيار الحكمة" برئاسة السيد عمار الحكيم، قرر الانسحاب من "ائتلاف النصر" بقيادة رئيس الوزراء حيدر العبادي، وخوض الانتخابات المقبلة في مايو/ أيار المقبل، بقائمتين انتخابيتين منفصلتين.

    وجاء في بيان مشترك أن "ذلك جاء بالاتفاق والتراضي بين الطرفين وتشخيصهما للمصلحة المشتركة وحسب المعطيات الفنية التي توصلا إليها".

    وفي أقل من شهر أعلنت أكثر من نصف الأحزاب انسحابها من "ائتلاف النصر"، حيث انسحبت أكثر من سبعة تشكيلات تضامنا مع "تيار الحكمة".

    ويتهم "تيار الحكمة" ائتلاف رئيس الوزراء بعدم الوضوح في إدارة التحالف، والتسلط في اتخاذ القرارات، كما انتقد الشيوخ الذين يديرون فريق العبادي التفاوضي، وربط مراقبون انسحاب "تيار الفتح" الذي يمثل "الحشد الشعبي" من قائمة رئيس الوزراء، بسبب رفضهم التحالف مع تيار الحكيم، وهو أمر نفته في ما بعد قيادات الفتح.

    انظر أيضا:

    العراق... ما هي التحالفات الأكثر حظا في الانتخابات القادمة؟
    الشروط الدولية تدفع لحل أبرز أزمات العراق
    العراق نحو تعزيز العلاقات مع تركيا وإنجاح مؤتمر الكويت لإعادة الإعمار
    كشف أثري جديد من العصر البابلي في العراق
    وزير التعليم العراقي يعلن إنجاز العراق التزاماته الدولية
    العراق يستقطب نحو ألف شركة عالمية لمؤتمر الكويت
    شهود عيان يروون تفاصيل مجزرة التحالف الدولي غربي العراق (فيديو)
    الجيش التركي: تدمير 8 أهداف لحزب العمال الكردستاني في غارات على مناطق شمالي العراق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, انتخابات العراق, تيار الحكمة, محمد أبو كلل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik