19:20 GMT21 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    173
    تابعنا عبر

    استقبل العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، وعددا من أبناء الشيخ خليفة آل ثاني أمير دولة قطر الأسبق.

    جاء ذلك خلال الحفل الختامي لمهرجان الملك عبد العزيز للإبل للعام 2018، وذلك في القرية السعودية للإبل في الصياهد الجنوبية في مدينة الرياض، بحسب التلفزيون السعودي الرسمي.

    ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين مقر المهرجان، كان في استقباله الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء المشرف العام على نادي الإبل، والأمير عبد العزيز بن سعود وزير الداخلية، ومعالي الأمين العام المكلف لدارة الملك عبد العزيز المشرف العام على مهرجان الملك عبد العزيز للإبل الدكتور فهد بن عبد الله السماري وعدد من المسؤولين.

    يذكر أن الشيخ سلطان بن سحيم، هو الابن الثامن للشيخ سحيم بن حمد آل ثاني، شقيق الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر الأسبق، وكان والده أول من تولى منصب وزير خارجية لدولة قطر بعد استقلالها عام 1972.

    جدير بالذكر أن صحيفة الشرق القطرية، قالت إنها حصلت على تسجيل صوتي جديد، لـ "منى الحسني" والدة سلطان بن سحيم آل ثاني، أثناء مكالمة هاتفية مع أحد الأشخاص القطريين "تحاول تحريضه على الانضمام لنجلها في ما وصفته الصحيفة بـ "خيانة قطر"، مع إغرائه بالمناصب والأموال"، بحسب الصحيفة.

    وذكرت الشرق "رغم أنه التقى ولي العهد السعودي سرا في يوليو الماضي، إلا أنه لم يظهر علنا في إعلام دول الحصار إلا في 18 سبتمبر الماضي بعد نحو شهر من ظهور الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، وفي أول ظهور له تم بث خطاب مصور له يحرض فيه على قطر ويعلن دعمه الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، الذي كانت تقدمه دول الحصار آنذاك كرئيس للمعارضة القطرية" على حد ما قالته الصحيفة.

    انظر أيضا:

    الوليد بن طلال يوجه رسالة إلى الملك سلمان وولي عهده (فيديو)
    بالفيديو... الملك سلمان يطلب السيف ويرقص العرضة
    الملك سلمان وولي العهد يقدمان التعازي لرئيس الإمارات في وفاة الشيخة حصة
    شاهد كيف تفاعل الملك سلمان مع إلقاء حفيده للشعر والهدية التي منحها له
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مقاطعة قطر, أخبار الأزمة الخليجية, أخبار قطر, أخبار السعودية, مقاطعة قطر, الحكومة القطرية, سلطان بن سحيم آل ثاني, أمير قطر, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook