01:24 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ناقش وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، مع المندوبين الدائمين لروسيا الاتحادية فاسيلي نيبينزيا، والصين ما جاو شو، اليوم السبت، تداعيات الإجراءات العقابية المتخذة من قبل السعودية والإمارات والبحرين بحق بلاده، منذ أكثر من 7 شهور.

    ووفقاً للصفحة الرسمية لوزارة الخارجية القطرية، وصف الوزير آل ثاني هذه الإجراءات بـ "غير القانونية"، مؤكداً "تبعاتها الخطيرة على الأمن والسلم الإقليمي والدولي، وأثرها على حقوق الإنسان".

    ​وجرى خلال الاجتماع استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتبادل وجهات النظر بشأن التطورات على الساحة الإقليمية والدولية.

    ولاحقاً، بحث وزير الخارجية القطري، مع الأمين العام للمنظمة الأممية أنطونيو غوتيريش، بحسب موقع صحيفة "العرب" القطرية، سبل تعزيز التعاون المشترك بين دولة قطر ومنظمة الأمم المتحدة في المجالات ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى مناقشة آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

    وأطلع وزير الخارجية القطري الأمين العام للأمم المتحدة على كافة الاجراءات "غير القانونية"، التي تم اتخاذها ضد دولة قطر وتبعاتها الخطيرة على الأمن والسلم الإقليمي والدولي، وأثرها على حقوق الإنسان.

    كما استعرض رسائل دولة قطر، التي "نبّهت" مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة إلى "خروقات" مجال دولة قطر الجوي، من قبل دولة الإمارات العربية المتحد، بحسب وصفه.

    كانت أربع دول عربية، هي، السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قطعت علاقاتها مع قطر في 5 حزيران/ يونيو الماضي، بدعوى دعم وتمويل الإرهاب والتقرب من إيران؛ وفرضت عليها عقوبات اقتصادية وتجارية وغيرها.

    وكشرط لعودة العلاقات، طلبت هذه الدول من سلطات الدوحة تنفيذ 13 مطلباً، بينها تخفيض العلاقة مع إيران، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في البلاد وكذلك قناة "الجزيرة" الفضائية، واعتقال وتسليم مطلوبين وغيرها من المطالب، التي ربطت بآلية مراقبة لتصرفات الدوحة، طويلة الأمد.

    وردت الدوحة، عبر الوسيط الكويتي، برفض ما أسمتها "ادعاءات" الدول الأربع؛ واعتبرت الشروط الخليجية — المصرية تدخلاً في سيادتها الوطنية، وطالبت بالجلوس إلى طاولة الحوار، لحل الأمور العالقة.    

    انظر أيضا:

    مسرحية قطرية تسخر من الأزمة الخليجية... والأمير يشارك
    وزير الدفاع القطري: رئيس واحد يحل الأزمة الخليجية بمكالمة هاتفية
    في ظل الأزمة الخليجية..."دول المقاطعة" تسعف اقتصاد قطر
    أمير قطر: الأزمة الخليجية يجب أن تحل عبر الحوار ولكن سيادتنا فوق كل اعتبار
    السفير القطري في موسكو: قمة الكويت يمكنها حل الأزمة الخليجية
    خبير سعودي: تركيا لا تصلح أن تكون وسيطا في الأزمة الخليجية
    الكلمات الدلالية:
    لقاء وزير الخارجية القطري, الأزمة القطرية الخليجية, الأزمة الخليجية, أخبار الأمم المتحدة, الأمم المتحدة, الصين, روسيا, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook