17:09 14 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    المشرعون الإسرائيليون يحضرون تصويتا على مشروع قانون في الكنيست

    من هو الأمير البحريني الذي يزور الكنيست الإسرائيلي

    © REUTERS / AMMAR AWAD
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    123

    زعم أيوب القرا، وزير الاتصالات الإسرائيلي، أنه التقى أميرا بحرينيا، يدعى مبارك آل خليفة، في تل أبيب، مؤكدا نيته استضافته في الكنيست الإسرائيلي غدا.

    وكتب القرا في حسابه على موقع التواصل "تويتر"، اليوم الأحد:"التقيت علنا، ولأول مرة، في تل أبيب مع مبارك آل خليفة، أمير بحريني، من أجل تعزيز العلاقة بين الدولتين. ويوم (غد)، الاثنين، يشرفني أن استضيفه في الكنيست الإسرائيلي".

    ​ومن جهته قال موقع "كان" الاخباري الإسرائيلي، والتابع للتليفزيون الرسمي، إن مسؤولين إسرائيليين لهم علاقات مع الخليج العربي، نفوا معرفتهم بالشخص الذي ظهر في الصورة مع الوزير قرا.

    وأشار الموقع إلى أن الرجل الذي ظهر في الصورة مع الوزير قريب من العائلة المالكة لكنه لم يكن على اتصال بهم.

    وكشف عن أن هذا الشخص الذي يزعم الوزير أنه أمير بحريني عاش في لندن، وأنه جاء إلى إسرائيل في زيارة خاصة رغم محاولات مسؤولين في الحكومة البحرينية منعه من الزيارة.

    بينما نقل شمعون آران، مراسل سياسي لهيئة البث الإسرائيلية، عن مكتب الوزير أيوب قرا أن "مبارك آل خليفة قرر دفع العلاقات بي إسرائيل ودول الخليج إلى الأمام بشكل علني. له علاقات وطيدة ومتشعبة مع دول الغرب، وهو من أكثر المقربين من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان". 

    ​ولفت الموقع الإسرائيلي إلى أن  قرا أجُبر قبل عدة أشهر على إزالة تغريدة له، رحب خلالها بوصول وفد رسمي بحريني إلى إسرائيل.


    وأنه في تغريدة سابقة أيضا للوزير نشر صورة قال إنها "لسمير البحريني ممثل ومستشار الرئيس البحريني"، لكنه أخطأ إذ أن البحرين لها ملك وليس رئيس، كما اتضح أن اسم مستشار الملك هو سمير صادق البحارنة.

    ولفت الموقع إلى أن الوزير يثير عادة بتصريحاته أزمات للقيادة السياسية الإسرائيلية.

    وفي ديسمبر الماضي، وصل إلى إسرائيل وفد من دولة البحرين يضم أربعة وعشرين شخصاً من جمعية "هذه هي البحرين" في زيارة استمرت لأربعة أيام. 

    ونقلت القناة الإسرائيلية الثانية وقتها أن الزيارة ليست سياسية، وإنما تحقيقا لرسالة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة حول التسامح والتعايش والحوار بين الديانات المختلفة. 

    أما حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، فاستنكرت في بيان اصدرته في (يوم الأحد) 10 ديسمبر/ كانون الأول، زيارة وفد رسمي من البحرين إلى إسرائيل، معتبرة أنها جريمة بحق الشعب الفلسطيني. 
    وقال الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم، إن الزيارة تعتبر "جريمة بحق شعبنا وقضيتنا ومقدساتنا، ومسا بمشاعر العرب والمسلمين ومحبي القضية الفلسطينية، وتشجيعا للكيان الصهيوني على الإمعان في جرائمه وانتهاكاته والتجرؤ على الدم الفلسطيني". 

    وتشهد العلاقات بين إسرائيل وعدد من الدول العربية تطورا كبير، وهذا ما دأب على إعلانه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وعدد من وزرائه. 

    وتأتي الزيارة وسط احتجاجات فلسطينية مستمرة ضد قرار الولايات المتحدة في كانون الأول/ديسمبر الماضي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وهو القرار الذي أدانته جامعة الدول العربية باعتباره خرقا للقرارات الدولية حول وضع القدس.

     

    انظر أيضا:

    عالم أزهري: زيارة القدس الآن تعتبر اعترافا بممارسات إسرائيل و"تطبيعا"
    تأجيل زيارة نائب الرئيس الأمريكي إلى إسرائيل لأجل غير مسمى
    حماس: زيارة الوفد لطهران تأتي رفضا لشرط إسرائيل قطع العلاقات معها
    إسرائيل تترقب زيارة وزير الدفاع الروسي الشهر المقبل
    كلفة زيارة ترامب إلى إسرائيل خيالية
    الكلمات الدلالية:
    البحرين وإسرائيل, زيارة إسرائيل, أخبار إسرائيل اليوم, أخبار البحرين, التطبيع مع إسرائيل, أخبار إسرائيل, الكنيست الإسرائيلي, حركة حماس, وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا, البحرين, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik