Widgets Magazine
23:18 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    تونس

    تونس ترد على الاتحاد الأوروبي بعد إدراجها في قائمة الدول "العالية المخاطر"

    © flickr.com/ Cernavoda
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعربت تونس عن استيائها للقرار الذي اتخذته مفوضية الاتحاد الأوروبي بإدراجها في قائمة الدول "العالية المخاطر" في مجال تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

    وقالت الخارجية التونسية في بيان لها حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، "تعتبر تونس أن المسار الذي اتبعته المفوضية الأوروبية في اتخاذ هذا القرار كان مجحفا ومتسرعا في حقها، باعتبار أن المفوضية، في ظل غياب منظومة تقييم مالي خاصة بها، تبنت بصفة آلية تقريرا صادرا عن مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA/GAFI)، والحال أن بلادنا التي خضعت بصفة طوعية لمتابعة هذه المجموعة كانت قد اتفقت معها على خطة عمل، قطعت خطوات هامة في انجازها، تتضمن جملة من التعهدات تهدف إلى تطوير منظومتها التشريعية والمالية قبل انتهاء سنة 2018.

    كما تعتبر تونس أن اعتراض 357 نائبا في البرلمان الأوروبي من مختلف الكتل على هذه اللائحة، يعد تقديرا واضحا للجهود الكبيرة التي تبذلها لتركيز مؤسساتها وتعزيز منظومتها التشريعية والمالية من أجل مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

    وقد جاء هذا الموقف الداعم من غالبية البرلمانيين الأوروبيين نتيجة للاتصالات والمساعي السياسية والدبلوماسية الحثيثة التي قامت بها تونس من أجل سحب اسم بلادنا من هذه اللائحة.

    وإذ تجدد تونس تمسكها بالطابع الاستراتيجي لعلاقاتها مع الاتحاد الأوروبي والتزامها بمواصلة مسار الإصلاحات الجوهرية، فإنها تأمل أن يتم في القريب العاجل سحب اسمها من هذه اللائحة في ضوء الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة التونسية في علاقة بالتزاماتها الوطنية والدولية ومع مجموعة العمل المالي، وأن يتم العمل مستقبلا على تفادي مثل هذه القرارات أحادية الجانب التي تتعارض مع أسس الشراكة المتميزة التي يعمل الطرفان على تدعيمها.

    انظر أيضا:

    صحيفة: "فضيحة تجسس تهز تونس".. أسرار الدولة في قبضة شبكة استخباراتية
    تونس تتغلب على رداءة أصوات المؤذنين بالموسيقى
    أكثر من 600 ألف سائح روسي زاروا تونس في 2017
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس, أخبار العالم العربي, دعم الإرهاب, غسيل أموال, القائمة السوداء, بيان, الخارجية التونسية, الاتحاد الأوروبي, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik