02:32 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، المنتهية ولايته، إسماعيل ولد الشيخ، يوم الجمعة 9 فبراير/شباط، أن خليفته في المنصب سيقوم بالتحضير لجولة جديدة من المحادثات، تبدأ بلقاءات ومشاورات جديدة بين جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) و"حزب المؤتمر الشعبي العام"، تستضيفها سلطنة عمان.

    القاهرة — سبوتنيك. وأشار ولد الشيخ، في حديثه لوكالة الأنباء العمانية، إلى أن المشاورات المزمعة بين الحوثيين وحلفائهم السابقين "ستركز على التأكيد على الحل السلمي والسياسي بين الأطراف، وضرورة تقديم تنازلات من الطرفين، للوصول إلى تسوية سلمية".

    ووجه المبعوث الأممي دعوته للشعب اليمني وكافة الأطراف، الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والحوثيين وحزب المؤتمر وغيرهم، لقبول الحل السلمي والرجوع إلى طاولة المباحثات.

    وثمّن ولد الشيخ الجهود التي تبذلها مسقط من أجل إنهاء الحرب في اليمن، والتوصل إلى تحقيق تسوية سلمية شاملة للصراع، وقال:

    خلال فترة عملي كمبعوث للأمم المتحدة، طوال السنوات الثلاث الماضية، لمست دور السلطنة المهم والمعتدل في المنطقة.

    ووصفا دور سلطنة عمان في النزاع اليمني بـ"الحيادي والإيجابي"، ولفت المبعوث الدولي إلى أنه لا يمكن وصف فترة عمله في منصبه الحالي بـ "غير الناجحة"، موضحاً بأن" دور المبعوث هو مسهل وميسر بين الأطراف فإذا كانت مقتنعة بالتوصل إلى السلام، فقد تصل؛ وإذا كان عكس ذلك، فلن تصل إلى أي نتيجة وحل، والمبعوث الجديد سيجد خارطة طريق مبلورة وواضحة، وهي مبنية على أسس محددة".

    ووصف ولد الشيخ الوضع في اليمن بـ "المأسوي والكارثي"، لافتا إلى أن الشعب اليمني يعاني حاليا من أزمة إنسانية، "حيث وصلت الكوليرا إلى أرقام تجاوزت المليون حالة، وانتشار مرض الديفتيريا، وسوء تغذية للأطفال؛ إضافة إلى وجود مجاعة في بعض المناطق".

    وطالب المبعوث الدولي الأطراف المتنازعة في اليمن بضرورة احترام حقوق الإنسان والمواطنين المدنيين، الذين لا علاقة لهم بالصراع.

    ويشهد اليمن، منذ العام 2014، نزاعاً مسلحاً بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من قوات "التحالف العربي" بقيادة السعودية، وبين الحوثيين وحلفائهم، وأسفر النزاع، حتى الآن، عن سقوط أكثر من 10 آلاف قتيل، بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

     

    انظر أيضا:

    الأسباب التي أدت إلى فشل مهمة ولد الشيخ في إيجاد حل للأزمة اليمنية؟
    بعد تصريحات ولي العهد السعودي... هل انتهت مهمة ولد الشيخ في اليمن؟
    علي عبد الله صالح يتهم ولد الشيخ بالانحياز للسعودية
    ولد الشيخ: المقترح الأممي الجديد يتضمن مبادرات وحلولا سياسية للأزمة في اليمن
    مقاصد السعودية من إغلاق مطار صنعاء...وهدف زيارة ولد الشيخ إلى طهران
    بعد 3 سنوات بلا نتيجة من الوساطة في اليمن...نقل مكتب ولد الشيخ إلى عمان
    شكوك في قدرة ولد الشيخ على استئناف مفاوضات السلام اليمنية
    الكلمات الدلالية:
    أمراض, الحرب في اليمن, جولة جديدة من المفاوضات, الحوثيين, الأمم المتحدة, إسماعيل ولد الشيخ أحمد, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik