05:22 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    3113
    تابعنا عبر

    زعمت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية عبر مصادر خاصة أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي إلى لبنان لم تكن ناجحة ومريحة، حيث اصطدم تيلرسون بمشاكل عديدة أهمها موقف لبنان الرسمي الرافض للتسوية الأمريكية حول الحدود، بالإضافة إلى الموقف المحرج الذي تعرض له في قصر بعبدا الرئاسي.

    وبحسب الصحيفة، فبعد لقاء الوفد الأمريكي برئاسة تيلرسون رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري، اجتمع تيلرسون مع رئيس مجلس النواب نبيه بري حيث أن الاجتماع بينهما رسميا كان محدد لمدة 20 دقيقة، بينما دام اللقاء أكثر من ساعة ونصف بينهما.

    واعتبر المصدر أن هذا التأخير جاء متعمد من قبل الوفد الأمريكي وتيلرسون تحديدا لإلغاء مؤتمره الصحفي مع وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، وذلك ردا على الموقف المحرج الذي تعرض له في القصر الرئاسي من خلال عدم استقبال وزير الخارجية اللبناني له في المطار والانتظار الطويل لرئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون في القصر.

    وكان الوزير الأميركي قد زار قبل وصوله إلى لبنان كلا من مصر والأردن، واجتمع هناك بوزيري خارجية البلدين وعقد معهما مؤتمرين صحافيين". وسألت المصادر: "لماذا استثناء وزارة خارجية لبنان من هذه القاعدة الديبلوماسية الطبيعية؟". وبهذه الطريقة رد تيلرسون والوفد المرافق له على الإحراج اللبناني له.

    وأضافت المصادر للصحيفة أن الولايات المتحدة أبدت امتعاضها من "الإشكال البروتوكولي مع وزير الخارجية الأميركي، الذي هو في تراتبية الحكم في واشنطن بمثابة الوزير الأول".

    انظر أيضا:

    بالفيديو....لحظات محرجة لوزير الخارجية الأميركي في بيروت
    تيلرسون: تزويد قوات سوريا الديمقراطية بالسلاح سيكون لمهام محددة
    تيلرسون: أمريكا تعتبر "حزب الله" منظمة إرهابية وعلى اللبنانيين أن يشعروا بالقلق تجاه تصرفاته
    تيلرسون يصل إلى بيروت لإجراء محادثات مع المسؤولين اللبنانيين
    تيلرسون: مؤتمر سوتشي أوصل إلى ركائز هامة لتسوية الأزمة السورية
    ولايتي ردا على تيلرسون: الوجود العسكري الإيراني في سوريا شرعي
    تيلرسون: تزعجنا الأحداث الأخيرة المتعلقة بإسرائيل وإيران في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    زيارة تيلرسون الى لبنان وبيروت, ريكس تيلرسون, بيروت, لبنان, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik