21:19 23 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    قوات الجيش التركي في عفرين السورية، 28 يناير/ كانون الثاني 2018

    إصابة 6 مدنيين باختناق إثر إطلاق القوات التركية غازا ساما على عفرين

    © REUTERS / KHALIL ASHAWI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    "غصن الزيتون" في عفرين السورية (2) (69)
    240

    ذكرت وسائل إعلام، اليوم الجمعة 16 فبراير/شباط، أنه تم إسعاف 6 مدنيين مصابين بحالة اختناق نتيجة إطلاق القوات التركية قذائف تحتوي غازا ساما على قرية آرندا في منطقة عفرين.

    بيروت — سبوتنيك. استخدم الجيش التركي الغازات السامة في منطقة عفرين السورية، ونقل إلى المستشفى ستة أشخاص أصيبوا بحالة اختناق، وفقا للوكالة الوطنية السورية للأنباء (سانا)، نقلا عن مدير مستشفى عفرين الدكتور جوان محمد.

    وقال مدير المستشفى:

    نقلت سيارات الإسعاف 6 مدنيين مصابين بحالة اختناق نتيجة إطلاق قوات النظام التركي قذائف تحتوي غازا ساما على قرية آرندا.

    وكانت وسائل الإعلام قد تناقلت، في وقت سابق، أنباءا حول توصل دمشق ووحدات حماية الشعب إلى اتفاق بدخول القوات الحكومية السورية إلى عفرين في القريب العاجل من أجل حماية المنطقة من قصف القوات المسلحة التركية و"الجيش السوري الحر" المتعاون مع تركيا.

    ونفى قائد وحدات حماية الشعب في عفرين روجاهات روج في تصريح لـ"سبوتنيك"، واصفا إياها بغير الموثوقة. فقد قال: "المعلومات حول استعداد الجيش الحكومي السوري لدخول عفرين غير صحيحة. فلم نجر أي مفاوضات أو اتفاقات مع الحكومة السورية بشأن هذه القضية. ولم نحصل حتى الآن على أي مساعدة من الأسلحة أو أي دعم آخر من أي قوة. إن سكان عفرين يدافعون عن أنفسهم بنفسهم منذ 28 يوما".

     

     

    الموضوع:
    "غصن الزيتون" في عفرين السورية (2) (69)

    انظر أيضا:

    سيناتور روسي يكشف عواقب دخول القوات السورية إلى عفرين
    أنباء عن بدء الإجراءات التنفيذية لدخول الجيش السوري إلى عفرين
    قائد وحدات حماية الشعب في عفرين ينفي المعلومات حول دخول الجيش السوري
    وحدات حماية الشعب ترحب بدفاع الجيش السوري في عفرين
    واشنطن ليست على علم بإمكانية دخول الجيش السوري إلى عفرين
    بالفيديو... من جديد الأكراد يدمرون آلية تركية على أطراف عفرين
    أنباء عن اقتراب تنفيذ كلام المقداد حول دفاع الدولة السورية عن عفرين
    الكلمات الدلالية:
    قذائف, غاز سام, اختناق, قصف, الجيش التركي, مدنيين, عفرين, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik