Widgets Magazine
16:35 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    الرئيس الروسي يلتقي بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، 11 مايو/ آيار 2017

    مسؤول: عباس يطلب من مجلس الأمن رعاية دولية لعملية السلام

    © Sputnik .
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال مسؤول فلسطيني إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يعتزم طلب من مجلس الأمن الدولي رعاية دولية لعملية السلام، بديلا عن الوساطة الأمريكية الحصرية لها.

    وقال نبيل شعث، مستشار عباس للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية في تصريحات خاصة لوكالة "الأناضول"، الأحد، إن عباس سيطلب خلال كلمة يلقيها أمام مجلس الأمن، الثلاثاء المقبل، رعاية دولية لعملية السلام بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخير، بشأن الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

    وأضاف شعث إن عباس سيقدم خلال كلمته "شرحا مفصلا حول الموقف الفلسطيني من مجمل القضايا السياسية".

    وبحسب المسؤول، "سيوضح عباس خلال كلمته المقررة أسباب رفضه لاستمرار عملية السلام بشكلها السابق، وبرعاية أمريكية منحازة بشكل فاضح لإسرائيل".

    وتابع:" سيقدم الرئيس أيضا أسباب رفض الجانب الفلسطيني لمبادرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن عملية السلام، التي من شأنها إزاحة ملفي القدس واللاجئين عن طاولة المفاوضات".

    وأشار شعث إلى أن "عباس" سيطلب تشكيل إطار دولي لرعاية عملية السلام، مستند للقرارات الدولية التي من شأنها قيام دولة فلسطينية على الحدود المحتلة عام 1967 والقدس الشرقية عاصمتها.

    ومنذ إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، بدأ الفلسطينيون مساعي من أجل الحصول على رعاية دولية لعملية السلام تكون الولايات المتحدة جزءا منها فقط.

    وقال عباس في تصريحات صحفية، في أكثر من مناسبة، إن الولايات المتحدة التي كانت راعية حصرية لعملية السلام على مدار عشرين عاما، لم تعد وسيطا مقبولا لدى الفلسطينيين.

    وأكد أن واشنطن أخرجت نفسها من هذه الوساطة، بعد قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في السادس من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

    انظر أيضا:

    مفتي روسيا: بإمكان مسلمينا زيارة القدس أسوة بالحج إلى مكة والمدينة
    بين ملف القدس والتحدي التركي... تيلرسون في الشرق الأوسط
    خطوة جديدة تتخذها الولايات المتحدة بشأن نقل سفارتها إلى القدس
    الخارجية الأمريكية: بناء سفارتنا في القدس على قائمة أولوياتنا في 2019
    الكلمات الدلالية:
    محمود عباس, نقل السفارة الأمريكية إلى القدس, الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل, أخبار القدس, أخبار فلسطين, قرار ترامب حول القدس, القدس عاصمة إسرائيل, مجلس الأمن الدولي, السلطة الفلسطينية, القدس, الولايات المتحدة, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik