00:26 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الاثنين، 19 فبراير/شباط، أنه رغم هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا والعراق إلا أن خطره لا يزال قائما وخاصة في ظل وجود أسلحة كبيرة لديه واستمرار بعض الدول في دعمه.

    موسكو — سبوتنيك. وقال ظريف، في إطار مؤتمر الشرق الأوسط لنادي "فالداي" المنعقد في موسكو، إن "تدخل الولايات المتحدة في سوريا يعرقل حل الأزمة فيها، مؤكداً أنها تسعى للسيطرة على مناطق في سوريا بهدف تقسيمها لتحقيق مآربها الجيوسياسية، داعيا الجميع لاحترام وحدة سوريا وسيادتها".

    وأضاف وزير الخارجية الإيراني، أنه "يجب وضع حد لأعمال إسرائيل العدوانية ضد سوريا".

    ويشارك ظريف ونظيره الروسي سيرغي لافروف، اليوم، في الجلسة الافتتاحية لمنتدى "فالداي" المكرسة لسياسة روسيا في المنطقة.

    ويركز المنتدى الذي تحمل جلسته هذا العام عنوان "روسيا في الشرق الأوسط لاعب في كل الساحات"، على أبرز ما يواجه الشرق الأوسط من أزمات وتحديات، بالإضافة إلى الخيارات والسبل المتاحة لتجاوزها والانتقال بالمنطقة إلى مرحلة أكثر أمنا واستقرارا.

    انظر أيضا:

    خبير: إسرائيل في صدمة والقوات الأمريكية ستخرج من سوريا
    دمشق تتوعد إسرائيل "بمفاجآت أكثر" في سوريا
    صحيفة: مكالمة "مصيرية" منعت حربا بين إسرائيل وإيران في سوريا
    هآرتس: إسرائيل تطالب مجلس الأمن بإدانة "التدخل الإيراني في سوريا ولبنان"
    إسرائيل تخشى سلاحا سريا لدى سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الأزمة السورية, التدخل العسكري, العلاقات الإسرائيلية الإيرانية, الحرب على سوريا, إعادة إعمار سوريا, الحكومة السورية, الحكومة الإسرائيلية, الخارجية الروسية, الخارجية الإيرانية, محمد جواد ظريف, إيران, إسرائيل, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook