21:19 GMT10 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    "غصن الزيتون" في عفرين السورية (2) (69)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مضى أكثر من شهر على تحريك "أنقرة" قواتها وآلتها العسكرية نحو عفرين السورية، حيث لم تتوقف النيران الثقيلة التي تطلقها الطائرات الحربية والمدفعية وراجمات الصواريخ عن استهداف منازل المدنيين الذين يتساقطون كل يوم نتيجة القصف العشوائي الذي لم يستثن أحدا داخلها.

    شهد مشفى عفرين ورود عشرات الحالات الخطرة نتيجة القصف المتواصل مما أدى لنقص كبير وضعف متزايد طال إمكانيات المشفى الذي لم تشفع له خصوصيته الإنسانية في إبعاد خطر الضربات الصاروخية عن أجزاء منه، مما زاد الأوضاع سوءا وبات يهدد حياة الكثير من المدنيين وخاصة مع خروج بعض الأقسام الرئيسية عن الخدمة.

    أوضحت السيدة أم عباس لمراسل "سبوتنيك" أن العدوان التركي مارس كافة أشكال التدمير والتهجير بحق المدنيين داخل قرية جنديرس مما أدى لتدمير منزلها بالكامل نتيجة استخدام الذخائر شديدة الانفجار لتتحول المنطقة بالكامل إلى ركام وهذا ما يتسبب بمقتل المئات وتهجير الآلاف من قراهم.

    كما بين السيد ياسر الذي  يعمل مدرسا داخل المدينة أن بعض المدارس أغلقت نتيجة الغارات المتواصلة والتي راح ضحيتها عدد من الأطفال لم تتجاوز أعمارهم عشر سنوات.

    وفيما قال أحد الأطباء أن المشفى يستقبل الجرحى من المدنيين وجلهم من الأطفال والنساء والشيوخ وهم ليسوا مسلحين مما زاد الأوضاع العامة في المدينة سوءا ويهدد بوقوع كارثة إنسانية في ظل تكاتف وتعاون تبدية الكوادر الطبية التي رفعت من جهوزيتها على مدار الساعة رغم نقص في بعض الأدوية ومستلزمات العمليات الجراحية.

    الموضوع:
    "غصن الزيتون" في عفرين السورية (2) (69)

    انظر أيضا:

    تركيا: قافلة موالية للحكومة السورية حاولت دخول عفرين وصدتها نيران المدفعية
    "وحدات حماية الشعب": القوات الشعبية تدخل عفرين بنجاح
    أردوغان يقول إن القوات الموالية للحكومة السورية انسحبت من عفرين بعد قصف مدفعي تركي
    خبير سوري: التدخل الأمريكي في عفرين غير شرعي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook