06:53 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    مساعدات روسية

    العسكريون الروس يسلمون مساعدات إنسانية لإحدى قرى محافظة حمص السورية

    © Sputnik . Nour Molhem
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    أعلن مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سوريا، اليوم الثلاثاء، أنه سلم شحنة أخرى من المساعدات الإنسانية لبلدة كفر رام في محافظة حمص السورية، التي استقبلت قبل ثلاث سنوات وبأمر من المحافظ، 700 أسرة لاجئة، وتبذل السلطات المحلية الآن جهودا نشطة لاستعادة الحياة السلمية.

    حمص — سبوتنيك. وقال الناطق باسم المركز دميتري نيوتوليموف، للصحفيين: "توجد في هذه القرية 700 عائلة من اللاجئين الذين نزحوا من بلدات أخرى على مدى السنوات الأربع الماضية. والأسر هنا مؤلفة من سبعة أشخاص وما فوق، لذلك قررنا تقديم المساعدة لهذه القرية".

    كما وأجرى الأطباء العسكريون الروس في إطار العمل الإنساني فحوصاً طبية للأشخاص المحتاجين.

    وأضاف نيوتوليموف: "الشكاوى هي المعيار لفصل الشتاء — أمراض الجهاز التنفسي، ونزلات البرد الفيروسية، وكقاعدة عامة — أمراض جهاز الغدد الصماء وارتفاع ضغط الدم وأمراض الجهاز العضلي الهيكلي. لدينا مجموعة ضرورية من الأدوية، كما وتوجد لدينا أدوية توصف لمرض السكري".

    يذكر أنه صادف يوم الخميس الماضي 22 شباط/فبراير 2018، مرور عامين على إنشاء المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في أراضي الجمهورية العربية السورية.

     وشهدت هذه الفترة انضمام 2367 مركزا سكنيا سوريا إلى نظام وقف العمليات العسكرية. وقام المركز بتنفيذ أكثر من 1750 عملية إنسانية، وبلغ إجمالي وزن الشحنات الإنسانية التي تم إيصالها إلى المدن والقرى السورية وتوزيعها علي السكان المحليين حوالي 2.5 ألف طن. وتم كذلك تقديم المساعدات والإسعافات الطبية لقرابة 71 ألف مواطن سوري.

    انظر أيضا:

    مساعدات روسية لأهالي الشقرانية بريف درعا السورية
    مساعدات روسية في ريف حماة (بالصور والفيديو)
    مساعدات إنسانية روسية إلى سكان القرى التابعة لمحافظة حلب
    مساعدات إنسانية روسية لسكان وادي قنديل باللاذقية
    مساعدات إنسانية روسية لسوريا تقدر بـ 5 أطنان خلال الـ24 ساعة الماضية
    6 أطنان مساعدات روسية إلى حلب
    مساعدات إنسانية روسية لسكان حلب السورية
    أكثر من 6 أطنان مساعدات روسية لسكان حلب
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik